عرب وعالم / بالبلدي

روسيا: لا خطط لعقد محادثات معاهدة سلام مع نظرا لسياستها غير الودية

belbalady.net أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، أن روسيا لا تعتزم عقد محادثات مع بشأن معاهدة سلام نظرا لسياسة طوكيو غير الودية.

وقالت زاخاروفا، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء "تاس" الروسية "إنه في وقت مبكر من 21 مارس 2022، تم نشر بيان لوزارة الخارجية الروسية بشأن الإجراءات الانتقامية لقرار الحكومة اليابانية. وذكر الجانب الروسي في ذلك الوقت أنه لا ينوي مواصلة المفاوضات مع اليابان بشأن معاهدة سلام نظرا إلى استحالة مناقشة التوقيع على وثيقة أساسية بشأن العلاقات الثنائية مع دولة تتخذ موقفا غير ودي وبشكل علني وتسعى إلى الإضرار بمصالح بلادنا. وأود أن أؤكد مرة أخرى أن ما أعلنا عنه في 21 مارس 2022 يمثل المسار الذي نسلكه الآن". 

وشددت على أن روسيا سترد بقوة مستخدمة كافة الوسائل المتاحة على أي هجمات جديدة تشنها الحكومة اليابانية.. موضحة : "في مواجهة أي نوبات عدائية جديدة من جانب السلطات اليابانية، ستواصل روسيا الرد بأشد الإجراءات المضادة صرامة، والتي تعتبر حساسة بالنسبة لليابان، مع الاستخدام المعقول لجميع الوسائل المتاحة".

كما أشارت زاخاروفا إلى أنه بعد أن شنت روسيا العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، شرعت طوكيو في اتباع مسار غير ودي تجاه موسكو، حيث "يتم إثارة المشاعر المعادية للروس في المجتمع الياباني، وتم تكثيف النشاط العسكري على حدود الشرق الأقصى لروسيا". 

واختتمت الدبلوماسية الروسية قولها متسائلة: "ما الذي يمكن الحديث عنه في مثل هذه الظروف؟ لا نرى إمكانية لمواصلة الحوار الذي أجري في وقت سابق مع طوكيو بشأن إبرام وثيقة أساسية، تهدف إلى إرساء الأساس لعلاقات طويلة الأمد وحسنة النية".

يُذكر أن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا أعلن في وقت سابق أن اليابان لا تزال متمسكة بالمسار الهادف إلى حل النزاع الإقليمي وتوقيع معاهدة سلام مع روسيا، لكنها تعتزم مواصلة سياسة العقوبات المناهضة لروسيا.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" اليوم السابع "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا