عرب وعالم / مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

هجوم بقذائف آر بي جي يستهدف منزل رئيس الوزراء الليبي

مرصد مينا

تعرّض منزل رئيس الوزراء الليبي، عبد الحميد الدبيبة، الواقع بحي الأندلس في العاصمة طرابلس لهجوم بقذائف صاروخية.

، طلب عدم ذكر هويته بحسب رويترز، قال  إن الهجوم لم يسفر سوى عن بعض الأضرار، فيما قال مواطنان إنهما سمعا انفجارات قوية، قرب البحر في حي الأندلس الراقي بطرابلس، حيث يوجد منزل رئيس الوزراء. وذكر أحد المواطنين أن قوات أمن معزَّزة بآليات انتشرت في المنطقة، بعد سماع دوي الانفجارات القوية.

في السياق نفسه، أفادت صحيفة «الساعة 24» عن مصادر بحكومة الوحدة الوطنية، بأن الهجوم على منزل الدبيبة بحي الأندلس في طرابلس جرى بقذيفتين أُسقطتا من طائرة مُسيّرة. وأضافت أن الهجوم أسفر عن أضرار مادية.

من جهته قال تلفزيون المسار الليبي قد أفاد بأن قذائف صاروخية من نوع «آر.بي.جي» أُطلقت على أحد منازل الدبيبة في طرابلس. وأضاف التلفزيون أن القذائف أُطلقت من داخل البحر، وأن مسلَّحة تابعة للكتيبة 166 انتشرت في المنطقة.

ولم تَحظ ليببا بأمن أو استقرار يُذكَر منذ انتفاضة في 2011، وانقسام في 2014 بين الفصائل في شرق البلاد وغربها، مع وجود حكومتين تديران شرق البلاد وغربها، وفق ما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وجرى تنصيب حكومة الوحدة الوطنية، برئاسة الدبيبة، من خلال عملية تدعمها الأمم المتحدة في عام 2021، لكن البرلمان في الشرق كفّ عن الاعتراف بشرعيتها، في نهاية ذلك العام، بعد محاولة فاشلة لإجراء انتخابات عامة، الأمر الذي أدى إلى جمود سياسي مطول.

وفي أوائل مارس (آذار)، قال ثلاثة زعماء ليبيون كبار إنهم اتفقوا على «ضرورة» تشكيل حكومة موحدة جديدة تشرف على الانتخابات التي طال انتظارها. وتعهّد الدبيبة بعدم التنازل عن السلطة لحكومة جديدة دون إجراء انتخابات عامة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا