عرب وعالم / بالبلدي

حزب الله وإسرائيل يتبادلان قصف البنى التحتية العسكرية

تبادل الجيش الإسرائيلي و«حزب الله»، الثلاثاء، استهداف بنى تحتية عسكرية عائدة لهما في جنوب لبنان وشمال الجليل، وذلك في أوسع تصعيد من نوعه خلال أسبوع. وأعلن الحزب عن تنفيذ 9 عمليات، استهدفت إحداها مقر ‏قيادة كتيبة للجيش الإسرائيلي، الذي أعلن في المقابل استهداف منازل ومقرات للحزب على 3 دفعات في جنوب لبنان.

وتصاعد تبادل النيران منذ صباح الثلاثاء، إذ أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإطلاق صفارات الإنذار في الشمال، وصدور إنذارات من تسلل «طائرات معادية في مناطق عدة على الحدود مع لبنان، قبل أن يعلن «حزب الله» عن استهداف‏‏‏‏‏‏‌‏‌‌‌‏ ثكنة راميم بصاروخي «بركان» وإصابتها إصابةً مباشرة. وأعلن الجيش إصابة جنديين بجروح طفيفة جراء إطلاق قذائف باتجاه مرغليوت في شمال إسرائيل. وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإطلاق 4 صواريخ من جنوب لبنان تجاه مستوطنة «مسكاف عام» بالإضافة إلى سقوط صواريخ في منطقة راميم عند الحدود مع لبنان.وقال الجيش الإسرائيلي بعد تفعيل صفارة إنذار في منطقة مرغليوت إنه «جرى رصد إطلاق قذائف صاروخية عدة من الأراضي اللبنانية، وإنه هاجم مصادر النيران بالمدفعيات». وأعلن عن إصابة جنديين «بجروح طفيفة، ونقلهما لتلقي العلاج الطبي في مستشفى، حيث جرى إبلاغ عائلتيهما».

وفي بيان لاحق، قال، إن طائرات مقاتلة «هاجمت موقع استطلاع وبنى تحتية» لـ«حزب الله» في مناطق اللبونة، وجبل بلاط وحولا.

كما أعلن أن طائرات مقاتلة هاجمت مبنى عسكرياً لـ«حزب الله» في منطقة مروحين في جنوب لبنان. بالإضافة إلى ذلك، هاجمت خلال ساعات الليل بنية تحتية عملياتية تابعة للحزب في منطقة ميس الجبل.

وتحدثت وسائل إعلام لبنانية عن غارات إسرائيلية استهدفت منازل في مروحين وطيرحرفا وحولا، بينما استهدف القصف المدفعي أطراف قرى عدة في لبنان.وبالموازاة، أعلن «حزب الله» عن استهداف ثكنة راميم بصاروخي «بركان»، وإصابتها إصابةً مباشرة، كما استهدف انتشاراً لجنود إسرائيليين في محيط موقع جل العلام بصاروخ «فلق واحد»، وتجمعاً لجنود إسرائيليين في محيط ثكنة راميم، وموقع ‏المرج، وانتشاراً لجنود في محيطه بالقذائف المدفعيّة، كما استهدف «مقر ‏قيادة كتيبة بيت هلل التابع للواء الإقليمي الشرقي 769، ‏بالأسلحة المناسبة، وحقق فيه إصابات ‏مباشرة». وفي بيان لاحق، أعلن عن استهداف التجهيزات التجسسية في موقع ‏رويسات العلم.

وعاشت القرى والبلدات الجنوبية المتاخمة للخط الأزرق في القطاعين الغربي والأوسط ليلاً حذراً ومتوتراً بعد القصف الإسرائيلي الذي استهدف محيط بلدتي الناقورة والضهيرة مترافقًا مع رمايات رشاشة على جبلي اللبونة والعلام في القطاع الغربي أطراف بلدتي علما الشعب والناقورة. وأطلق الجيش الإسرائيلي القنابل المضيئة طيلة الليل فوق قرى قضاء صور وبنت جبيل.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الجيش الإسرائيلي يستعد لعملية عسكرية في رفح وقلق مصري من النزوح إلى سيناء

 

الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل العشرات من مسلحي الفصائل الفلسطينية واعتقال آخرين في الساعات الـ24 الماضية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا