عرب وعالم / خبرك نت

الحرب على غزة تساعد على تشكيل “مناخ عالمي” للتطرف والإرهاب

عندما أطلق مسلحون متطرفون النار داخل قاعة حفلات في موسكو، في مارس الماضي، دقت وكالات الاستخبارات الغربية ناقوس الخطر بشأن احتمالية عودة الإرهاب إلى المسرح العالمي.

وتساهم الحرب التي تخوضها إسرائيل في قطاع غزة في دفع جيل جديد إلى حافة التطرف في ظل محاولات الجماعات الإرهابية تصيد الشباب الغاضب من مشاهد الموت في الفضاء الاقتراضي، وفقا لتقرير جديد لمجلة “الإيكونوميست” البريطانية.

وذكرت المجلة أن تنظيم القاعدة الإرهابي “يحاول استغلال الغضب من معاناة الفلسطينيين” عبر الإنترنت من خلال توزيع المنشورات ومقاطع الفيديو الرامية لتجنيد الشباب بلغات مختلفة.

ويرى خبراء، بما في ذلك الخبير الاستراتيجي المتخصص في مكافحة الإرهاب، اللواء متقاعد محمد عبدالواحد، أن “المناخ العالمي الحالي يساعد على التطرف”.

ونقلت “الإيكونوميست” عن كريستين أبي زيد، مديرة المركز الوطني الأميركي لمكافحة الإرهاب، وهو المركز الاستخباراتي الرئيسي المعني بالإرهاب والتطرف، قولها إن الجماعات الإرهابية الجديدة “من المحتمل أن تتشكل بينما نتحدث الآن”.

وفي هذا الإطار، قال عبدالواحد لموقع “الحرة” إن “حرب غزة تحفز الجماعات الإرهابية لتجنيد الشباب بأعداد كبيرة”، لا سيما أولئك المحبطون بسبب البطالة والظروف الاقتصادية مما…

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة خبرك نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من خبرك نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا