عرب وعالم / خبرك نت

الأمم المتحدة تواصل التحذير من عواقب العملية العسكرية

وبالنظر إلى الأوضاع في رفح بما في ذلك التركيز الكبير للأطفال وشدة العنف المحتملة واحتمالية أن تكون ممرات الإخلاء مليئة بالألغام أو الذخائر غير المنفجرة، حذرت اليونيسف- في بيان صحفي- من وقوع كارثة أخرى بالنسبة للأطفال.

وقالت إن العمليات العسكرية ستؤدي إلى سقوط عدد كبير جدا من الضحايا المدنيين والتدمير الكامل للخدمات الأساسية القليلة المتبقية والبنية التحتية التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة.

كاثرين راسل المديرة التنفيذية لليونيسف قالت: “تسبب أكثر من 200 يوم من الحرب بخسائر لا يمكن تصورها في حياة الأطفال. رفح الآن مدينة الأطفال، الذين ليس لديهم مكان آمن للذهاب إليه في غزة. إذا بدأت عمليات عسكرية واسعة النطاق، فلن يتعرض الأطفال لخطر العنف فحسب، بل أيضا للخطر المصاحب للفوضى والذعر، في وقت تعاني فيه حالتهم الجسدية والعقلية من الضعف أصلا”.

ودعت اليونيسف إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار لأسباب إنسانية والإفراج عن الرهائن فور، ووضع حد لأية انتهاكات جسيمة ضد جميع الأطفال، وحماية المدنيين والبنية التحتية التي تدعم احتياجاتهم الأساسية والحماية المستمرة للأطفال وأسرهم إذا كانوا غير قادرين أو غير راغبين في التحرك بعد صدور أمر الإخلاء.

كما أكدت اليونيسف ضرورة ضمان الوصول الآمن والمستمر…

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة خبرك نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من خبرك نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا