عرب وعالم / خبرك نت

تعليق شحنة أسلحة أميركية لإسرائيل.. هل تحدث نقطة تحول في

في خطوة تُتخذ للمرة الأولى، أقدمت إدارة الرئيس الأميركي، جو على تعليق شحنة أسلحة لإسرائيل مع تنفيذ الجيش الإسرائيلي هجمات على مدينة رفح المكتظة بالسكان.

وهاجمت إسرائيل هذا الأسبوع رفح، حيث لجأ أكثر من مليون فلسطيني. وتعارض واشنطن أية عملية عسكرية واسعة في المدينة من دون ضمانات بحماية المدنيين.

ويشكل التعليق لشحنة الأسلحة، سابقة في تاريخ العلاقات الأميركية – الإسرائيلية، إذ لم يسبق أن قامت إدارة أميركية بتعليق أو تأخير شحنات الأسلحة لإسرائيل، رغم وجود مزاعم بأن الخارجية الأميركي، هنري كيسنجر، تعمد تأخير “توريد الأسلحة لإسرائيل.. لأنه أراد أن تنزف إسرائيل بما يكفي لتيسير الطريق أمام دبلوماسية ما بعد الحرب” في عام 1973، وفق ما قال أدميرال متقاعد من البحرية الأميركي إلمو زوموالت، في تلك الفترة.

ونفى الدبلوماسي الأميركي الأسبق، كسينجر، في مقابلة أجراها مع “القناة 12” الإسرائيلية، تأخير شحنات الأسلحة في حرب “أكتوبر” 1973، أو ما يسمى بـ”حرب يوم الغفران” عند إسرائيل، مؤكدا أن التأخير يرجع إلى “مشاكل لوجستية.. واعتقاد واشنطن حينها بأن إسرائيل كانت تنتصر بالفعل”، حسب ما نقل تقرير نشرته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

الرئيس الأميركي، جو بايدن، قال الأربعاء، إنه لن يزود إسرائيل بالأسلحة في…

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة خبرك نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من خبرك نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا