عرب وعالم / بالبلدي

محافظ قنا يناقش فرص إنشاء مصنع سماد كيمياوي على مساحة 30 ألف متر مربع

أكد محافظ قنا اللواء  أشرف الداودي أن الدولة تولي اهتماما كبيراً بقطاع الاستثمار وتسعى لتهيئة الأجواء المناسبة أمام المستثمرين ؛ لإقامة مشروعات حقيقية تُسهم في خلق فرص عمل للشباب ليحيوا حياة كريمة

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده المحافظ مع بعض المستثمرين لمناقشة بعض الموضوعات المتعلق بالتوسع فى الانشطة الحالية لديهم بالإضافة الى انشاء مصانع جديدة بالمناطق الصناعية بقنا ، في إطار اجتماعه الدوري مع المستثمرين لبحث ومناقشة الطلبات المقدمة منهم والتعرف على المشكلات التي تواجههم وإيجاد حلول عاجلة لها بما يضمن استمرار دوران عجلة الإنتاج وجذب المزيد من الاستثمارات لتقليل الاستيراد وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

حضر الاجتماع الدكتور حازم عمر نائب المحافظ، و ابوكريشة السكرتير العام المساعد للمحافظة ، وفوزي رضوان رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الحرة العامة بقفط، و محمد عزت مدير فرع الهيئة العامة للتنمية الصناعية بقنا، وأحمد أبو المجد مدير عام الإدارة العامة للشئون القانونية، وعبدالرحيم محمد مدير إدارة الاستثمار والدكتور  علاء شاكر مدير وحدة تنفيذ برنامج التنمية المحلية بصعيد وعدد من القيادات التنفيذية والمعنية بملف الاستثمار بالمحافظة.

ناقش محافظ قنا الطلب المقدم من أحد المستثمرين لانشاء مصنع سمادي كيمياوى بقنا على مساحة 30 الف متر مربع ، موكدا على ان مصر الحديثة 2030 تولي اهتماما كبيرا بملف الصناعة والاستثمار حيث يُعد أحد الملفات الهامة على أجندة الحكومة في هذه المرحلة بما له من دور مهم في دعم الدخل القومي واستيعاب العديد من الأيدي العاملة ،مؤكدا أن المحافظة تسعى لتهيئة الأجواء المناسبة لخلق مناخا استثماريا جاذبا للمستثمرين لزيادة نسب التشغيل وخلق فرص عمل حقيقية أمام الشباب وتحسين مستوى الدخل بما ينعكس إيجابيا على الاقتصاد المصري .

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" almessa "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا