عرب وعالم / المغرب / اكادير 24

مربو “دجاج اللحم” يشكون الخسارة وانتشار الأمراض، ويطالبون الحكومة بتدخلات ناجعة لإنهاء أزمة القطاع

اشتكت الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم من الخسائر التي يتكبدها المهنيون بسبب “غياب المنافسة في أثمنو الفلوس، الذي يتم تسويقه خارج الضوابط القانونية المنظمة للقطاع”.

وأوردت الجمعية في بلاغ لها أن أثمنة الكتاكيت قفزت بشكل صاروخي ملامسة سعر 7.00 دراهم للكتكوت الواحد، بدل 3.00 درهم، وذلك تزامنا مع استمرار غلاء الأعلاف المركبة.

وأوضحت الجمعية أنه “بعد تراجع أسعار مداخلات إنتاج الأعلاف في السوق العالمية (…) سجل مهنيون أن سعر الأعلاف في لم يعرف تراجعا، رغم الدعم المقدم للقطاع الفلاحي بمبلغ 10 مليارات درهم من طرف الحكومة، والذي لم يصل المربي”، بحسب تعبير الجمعية.

وفي سياق متصل، توقفت الهيئة ذاتها عند آفة انتشار الأمراض، الأمر الذي يعتبره بعض المهنيين موسميا، في حين يرى البعض الآخر أنه ناتج بالأساس عن غياب مراقبة جودة الكتاكيت وتهاون بعض المربين في القيام بما يلزم من لقاحات، وكذا عدم احترام المعايير المعمول بها في مجال التربية، إضافة إلى ما يعرفه القطاع من العشوائية، وخصوصا تسويق الكتاكيت من طرف السماسرة خارج الضوابط القانونية.

- Advertisement -

وأمام هذا الوضع، طالبت الجمعية بتدخل الحكومة لوضع حد لما وصفته بـ”الاحتكار”، وذلك بمراجعة أثمان الأعلاف، والتي يجب أن لا يتجاوز ثمنها حاليا 3.00 درارهم، بدلا عن الأثمان المفروضة على المربين.

وإلى جانب ذلك، طالبت الجمعية بإعفاء كتاكيت دجاج اللحم من الرسوم الجمركية لخلق نوع من المنافسة، من أجل تجاوز الأزمة التي يتخبط فيها القطاع.

ضوابط النشر: الامتناع عن التجاوزات الضارة للكتّاب أو الأفراد أو المقدسات، وعدم استهداف الأديان أو الكيان الإلهي، مع التحلي بالابتعاد عن التحريض العنصري وتجنب استخدام الشتائم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اكادير 24 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اكادير 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا