فن / ليالينا

فوز الفهد تكشف حيلتها على والدها وحديثها عن غدر الأهل يعرضها لانتقادات

كشفت الفاشينستا الكويتية فوز الفهد حيلتها على والدها من أجل ترك العمل واقتحام مجال الإعلانات وعالم السوشيال ميديا، الذي كان يُعتبر غريباً في بداياته خاصة على الأهل، كما تحدثت في إشارات غامضة عن غدر الأهل والأصدقاء، مما عرضها لانتقادات من متابعيها.

حيلة فوز الفهد على والدها

قالت فوز الفهد في لقائها مع الإعلامي أنس بوخش في برنامج ABTALKS، إنها اضطرت للتحايل على والدها في بداية اقتحام مجال الإعلانات والسوشيال ميديا، بسبب خوفها من معارضته لاقتحام هذا العالم والتخلي عن استقرار الوظيفة في البداية.

ولأنها كانت تريد إثبات نفسها في البداية، عملت فوز الفهد على دخول مجال الإعلانات سراً وبدون معرفة أي شخص من عائلتها، وتركت عملها بدون إبلاغهم أيضاً، لدرجة أن والدها كان يوقظها يومياً ولمدة شهر متواصل للذهاب إلى عملها، ولكنها كانت تتحايل عليه وتخدعه بأنها تذهب كل يوم للعمل غير أنها لم تكن تفعل.

ووضعت الفاشينستا الكويتية حسبتها لتعويض الراتب الشهري من العمل، من خلال عمل 6 إعلانات شهرياً، بما يعادل 70 ديناراً كويتياً أو 700 درهم، متابعة "كنت بعمل الإعلان بـ70 ديناراً ولا شي وقولت أنا إذا سويت 6 إعلانات فهذا معاشي خلاص باي".

وأوضحت فوز الفهد أنها الشخص الأول من عائلتها الذي تمرد على قوانين العمل الثابت والوظيفة والراتب، مشيرة إلى أنها الابنة الكبرى، وإلى أن ظروف عائلتها المادية لم تكن ميسورة في ذلك الوقت، وهو ما دفعها لتحقيق ذاتها والتفكير خارج الصندوق.

شاهدوا الفيديو

غدر الأهل والأصدقاء

خلال الحلقة تحدثت فوز الفهد أيضاً عن تعرضها للغدر والطعن من الخلف، وتغير البعض عليها ممن كانوا أقرب الناس لها بسبب المال، لافتة إلى أنها لم تعد لتقبل أن تتقرب من أُناس لا تشعر معهم بالارتياح لمجرد دورهم كدوائر اجتماعية معينة في حياتها.

قالت فوز الفهد أيضاً أنه لا يمكن أن يصل أي شخص لما حققته وللمكانة التي وصلت لها، إلا ولا بد أن يتعرض للغدر، وهو الأمر الذي قواها وجعلها ترتب أولوياتها في الأشخاص على حسب وفائهم لها، بعيداً عن التقيد بأمور معينة.

شاهدي أيضاً: فوز الفهد تكشف كيف جمعت ثروتها قبل الشهرة حتى اليوم

حديث فوز الفهد عن الغدر والطعن بعد فترة قريبة من نفس الكلام والتصريحات في ظهورها السابق مع دانة الطويرش في بودكاست مع دانة، أعاد التكهنات حول خلافها مع أسرتها، حيث كان البعض يتكهن بخلاف بين فوز وشقيقها الذي عمل لفترة كمدير أعمالها، واختلافهما معاً بسبب أمور مادية واتخاذ والدتها لصف الأخ.

وانتقد البعض عدم وضوح فوز الفهد في تصريحاتها وعدم حسم الجدل من هذه الناحية، وقال البعض تعقيباً على ظهورها وتصريحاتها مع أنس بوخش: "يا تطلعين مقابلات تتكلمين بكل وضوح أو لا تتكلمين وتلمحين عن "غدر مع الأهل والأصدقاء" خصوصا لما تتكلمين قبلها عن تناقضاتج أحس الكل راح يغلطج أنتي ويحلل على كيفة ودام لأغلب سامع بسالفة البوقة فعادي عالاقل تطلعين توضحين من طرفج مرة وحده أحسن من القيل والقال ويتسكر الموضوع".

وأضاف الحساب: "و شلون فلان (سبورت سيستم) وعليه قضايا من أقرب الناس له بسبب الفلوس ؟؟ صراحة اللي أشوفه الشي المشترك هو التناقض لدرجة نفس المشكلة من الصوبين".

يذكر أن فوز الفهد رفضت مقارنة ثروتها بثروات المشاهير أو مقارنة نفسها بأي شخص، وأوضحت أن ما تجمعه من ثروة له علاقة فقط برغبتها في عيش حياة كريمة بعيداً عن الامتهان والمذلة، خاصة مع جهلها بما تحمله لها السنوات القادمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ليالينا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ليالينا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا