فن / بالبلدي

توزيع جوائز الدورة الثامنة من مسابقة آدم حنين للنحت للشباب

  • 1/11
  • 2/11
  • 3/11
  • 4/11
  • 5/11
  • 6/11
  • 7/11
  • 8/11
  • 9/11
  • 10/11
  • 11/11

belbalady.net أقيم حفل توزيع جوائز الدورة الثامنة لمسابقة النحت للشباب التي تقيمها مؤسسة آدم حنين للفن التشكيلي، بمركز الهناجر للفنون، والذي يوافق ذكرى ميلاد الفنان آدم حنين.

بدأت مراسم الاحتفال بفقرة موسيقية قدمتها عازفة الفلوت الفنانة الدكتورة رانيا يحيى عميد المعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون بمصاحبة كمال وهيب (كيبورد) وناصف نظمي (القانون) وهاني زين (إيقاع ). 

تنوعت الفقرة بين معزوفات لأغاني ام كلثوم وسيد درويش وداليدا واختتمت بأغنية "يا حبيبتي يا " لشادية، ثم ألقى الدكتور عصام درويش رئيس مجلس أمناء مؤسسة آدم حنين كلمته التي بدأها قائلاً: "أن يترك أثرًا ويحفر بصمة يخلدها التاريخ، تلك هي أمنيات المبدع وتطلعاته، وأن يفتح دربًا لأجيال جديدة، فهي أحلامه التي يستمدها من عطاء الفن الذي لا ينضب، هكذا كان وسيظل اسم الفنان الكبير آدم حنين.. الذي حفر بصمة بأعماله النحتية المتفردة، وفتح طريقاً أمام الأجيال الشابة، من خلال جائزته التي نحتفل اليوم بدورتها الثامنة.

هذه الدورة التي تحفل بالعديد من المنجزات اللافتة، سواء على مستوى عدد المتقدمين الذي بلغ 149 متقدما، بلغ التصفيات النهائية منهم 47 فناناً أو المشاركة من مختلف محافظات الجمهورية، إلى جانب بعض الدول العربية ( والسعودية)، وهو ما يعني أن الجائزة أصبح لها متابعوها والمهتمون بالمشاركة فيها من مختلف المحافظات والدول العربية ".

ثم قام درويش بتوجيه التحية والشكر للفنان فاروق حسني لدعمه الدائم للمؤسسة ومتمنيا له الشفاء إثر وعكة صحية المت به وغيبته عن الحضور هذا العام.

كما وجه الشكر لأعضاء مجلس إدارة المؤسسة على ما بذلوه من جهد خلال العام الماضي لاسترداد اعمال آدم حنين من مرسمه بباريس والعمل على تجهيز متحفه الجديد بالزمالك الذي سيتم افتتاحه خلال الشهور القادمة.

اثني الدكتور عصام درويش على مجهودات كل من السيدة ايناس لوقا امين صندوق المؤسسة التي استطاعت اختيار مكان متميز في الزمالك ليضم اعمال حنين ولحرصها الشديد على متابعة كافة تفاصيل المتحف الجديد، والاستاذ إيهاب اللبان منسق العرض الدائم بالمتحف وعضو مؤسسة آدم حنين والمشرف العام على قطاع الفنون البصرية بمدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية لما يقوم به من إشراف على تجهيزات المتحف وتنظيم طريقة العرض به.

كما شهدت المؤسسة خلال العام الماضي ترميم 120 عمل من الجبس للفنان آدم حنين قام بها على أكمل وجه الفنان شريف عبد البديع حيث كان حنين نفسه يسعى لترميهما لكن القدر لم يمهله لتحقيق هذا الهدف.

وشهد الحفل تكريم أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثامنة وهم:

الفنان / أنسي أبو سيف – مصمم المناظر ومهندس الديكور وعضو مؤسسة آدم حنين للفن التشكيلي.
- الفنانة نازلي مدكور – فنانة تشكيلية
- الفنان شريف عبد البديع – فنان تشكيلي ونحات.
- الفنان/ ناجي فريد – فنان تشكيلي ونحات وعضو مؤسسة آدم حنين للفن التشكيلي.
كما تم توزيع شهادات التقدير على الفنانين الذين وصلوا إلى مرحلة التصفيات النهائية.

وأعلنت جوائز الدورة الثامنة كالتالي :

الجائزة الثالثة :  مناصفة بين ايمان بركات و ريم الحفناوي.
الجائزة الثانية : وئام  علي عمر.
الجائزة الأولي : محمد عيسي حسانين.

وعقب انتهاء مراسم الحفل افتتحا رئيس مجلس الأمناء د.عصام درويش والمفكر والكاتب الكبير محمد سلماوي المعرض الفني الذي يضم اعمال الفائزين واعمال المتأهلين للمرحلة النهائية بقاعة آدم حنين بالهناجر. يذكر ان المعرض الذي قام بتنسيقه امين مجلس أمناء المؤسسة الفنان ومصمم الديكور والمناظر أنسي ابوسيف مستمر حتى 5 ابريل.

أثناء توزيع الجوائز
أثناء توزيع الجوائز

 

حفل توزيع جوائز مسابقة آدم حنين (2)
 مسابقة آدم حنين

 

حفل توزيع جوائز مسابقة آدم حنين (3)
حفل توزيع جوائز مسابقة آدم حنين 

 

حفل توزيع جوائز مسابقة آدم حنين (4)
جوائز مسابقة آدم حنين

 

حفل توزيع جوائز مسابقة آدم حنين (5)
حفل توزيع جوائز مسابقة آدم حنين

 

معرض آدم حنين
معرض آدم حنين

 

جانب من توزيع الجوائز
جانب من توزيع الجوائز

 

أثناء تسليم الجوائز
أثناء تسليم الجوائز

 

افتتاح معرض آدم حنين
افتتاح معرض آدم حنين

 

تسليم الجوائز
تسليم الجوائز

 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا