فن / بالبلدي

ابنة الشاعر محمد حمزة لـ"عاش هنا": أبى لم يترك القلم ومكتبه كان مفتوح دائما

belbalady.net قالت دعاء ابنة الشاعر محمد حمزة، إنها ولدت في منزل المهندسين الموجود منذ 1975، ولكن قبل ولادتها كان والدها يعيش في منزل بجانب مجلس الأمة بالقصر العينى، وهو المنزل الذي شهد زيارات عبد الحليم حافظ وولادة أغانى مثل موعود وحاول تفتكرنى وأي دمعة حزن لا، كما شهد أغانى عديدة لكل من صباح ووردة ومحمد رشدى ونجاة .

وأضافت ابنة الشاعر محمد حمزة خلال تصريحاتها ببرنامج "عاش هنا"، المذاع على إذاعة شعبى آف إم، وتقدمه الإعلامية هاجر جميل: بتينا الجديدة في المهندسين بالنسبة لي منذ ولادتى هو أقرب لصالون ثقافى، ولم يكن عيد ميلادنا عيد ميلاد عادي قد يحضر محمد منير وأحمد فؤاد نجم وصلاح السعدني، ولم أكن أدرك قيمتهم خلال طفولتى".


وتابعت ابنة الشاعر محمد حمزة : "أبى كان يتعامل في بتينا كأب ولا نشعر أنه شاعر ولكن عندما كبرنا شعرنا بقيمته وأنه شاعر كبير للغاية ، ولكن كان يتعامل كأب أكثر من كونه شاعر، وكان دائما يتواجد في المكتب والقلم لا يتركه وكان كاتب صحفى ، ولم يكن يغلق باب مكتبه على الإطلاق".

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" اليوم السابع "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا