فن / اليوم السابع

الحشاشين الحلقة 23.. مشهد مميز بين حسن الصباح وزيد بن سيحون فى سجن الأخير

شهدت الحلقة 23 من الحشاشين حالة من النقاش خلال مشهد مميز بين وأحمد عيد في سجن الأخير، أخبر فيه كريم عبد العزيز – حسن بن الصباح – أحمد عيد أنه سيحكم عليه بالإعدام، وذلك بعد مواقفه التي لا تغتفر خلال الآونة السابقة حينما جعل ابنه يشرب الخمر ثم هرب وغيرها من الأمور.

كما شهدت الحلقة 23 حيلة من يحيى بعدما وصل إلى قلعة ألموت وفى يديه بن الحافظ قائد القلعة التابعة للحشاشين ليدعى أن زيد بن سيحون هرب وتركهم جميعاً، وهو ما جعله يحاول إنقاذ ابن الحافظ، الأمر الذى تسبب في جعل حسن بن الصباح يتشكك في زيد ويقرر محاكمته. وهو ما أثار غضب بن سيحون على الصباح واصفاً إياه بالشخص الظالم الذى يدعى أنه صاحب مفتاح الجنة.

وشهدت الحلقة 23 من مسلسل الحشاشين إثارة شديدة وذلك بعدما بدأت بمعركة كبيرة من قبل جيش السلاجقة على قلعة ابن الحافظ، وخلالها استطاع يحيى أن يضرب بالسهم زيد بن سيحون انتقاماً لقتل والده، كما قتل من الحشاشين فئة كبيرة.

وانتهت الحلقة 22 من مسلسل الحشاشين مع مشهد تنفيذ جيش السلاجقة لرمى القلعة التابعة للحشاشين بالمنجنيق، وذلك بعدما وجدوا أن المناظرات ما هي إلا حيلة من الحشاشين لإطالة وقت الحصار ليبدأوا بالهجوم على القلعة بواسطة المنجنيق الذي قذفوا به القلعة.

جاء ذلك بعدما شهدت الحلقة 22 من مسلسل الحشاشين مشهدا مميزا من قبل الفنان أحمد عيد خلال أحداث مسلسل الحشاشين الذى يلعب فيه شخصية زيد بن سيحون، حينما أخبر ابن الحافظ قائد القلعة المحاصرة من قبل السلاجقة لتبعيته للحشاشين أنهم عليهم اللجوء للحل الذى لا يخيب أبداً. وهو عمل مناظرة تجمعهم بالسلاجقة وعلمائها من شأنها أن تطيل وقت الحصار وتدخلهم في متاهة راهن على قبولها من جانبهم لأن الموقف حساس بالنسبة للسلاجقة الذين سيروا أنهم لابد من الموافقة على المناظرة.

وشهدت الحلقة 22 من مسلسل الحشاشين مشهد مؤثر ما بين ميرنا نور الدين وكريم عبد العزيز بعدما أخبرته أنها تكرهه بتلك الصورة الكبيرة نظراً لأنها كانت أكثر شخص تصدقه ومؤمنه به وتسير وراءه بسبب إيمانها الشديد به إلا أن ذلك كله اختل مع قتله ابنهما وتغير شخصيته تماماً بسبب رغبته في التحول بصورة كبيرة ليكون له تابعون يروه بصورة أنه فوق البشر.

وانتهى الحوار لأنها طلبت منه شرطين كى تسامحه الأول أن يخبر الجميع أنه ظلم ابنه، والشرط الثانى هو أن يخبرها مكان قبر ابنها كى تعيش بجانبه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا