فن / بالبلدي

الإمام الأكبر: الضرر الحقيقى عذاب النار والنفع الحقيقى دخول الجنة

belbalady.net قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الله حرم الظلم على نفسه، وقال: "يا عبادي إنِّي حرَّمتُ الظُّلمَ على نفسي وجعلتُهُ بينَكم محرَّمًا فلا تَظالموا"، إذا فهو العادل الذى لا يظلم.

وأضاف الإمام الأكبر خلال حديثه فى الحلقة الرابعة والعشرون من برنامج "الإمام الطيب" الذى يقدمه الإعلامى الدكتور محمد سعيد محفوظ، على قناة "الناس"، أن أهل السنة جميعا يقولون إن الضرر قد يكون لنفع وإذا لم نكتشف حكمة النفع فيه فهناك حكمة خافية، ولكن عندى الضمان لأنه لا يضر بدون ضوابط العدل وعدم الظلم.

ولفت إلى أن الضار هو الذي ألحق به تعبا أو ألحق به ألما، وأن الضرر الحقيقي هو عذاب النار، والنفع الحقيقي دخول الجنة، وأن الله تعالى بهذا المعنى يضر وينفع، لكنه يضر المستحق، لأن الذين كفروا يستحقون العذاب، والمؤمن أيضا يستحق الثواب، موضحا أن الضرر الحقيقى والنفع الحقيقى ما يحدث فى الآخرة، وكلا من أهل الجنة والنار يستحقون هذا إذا فهو فعل ما يستحقون.


 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" اليوم السابع "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا