فن / احداث نت

"كارثة مدوية.. هذا ماسيحدث في ".. ليلى عبد اللطيف تثير رعب المصريين بتوقعاتها الجديدة!

الاثنين ، 01 يوليو 2024 الساعة 12:00 (أحداث نت/ بسمة أحمد)

مازالت سيدة الفلك ليلى عبد اللطيف تثير الرعب عند الجمهور بتوقعاتها التي تطلقها من حين لاخر، وكان آخرها ماتنبأت لمصر في الفترة القادمة.

وقالت خبيرة التوقعات اللبنانية، في تصريحات تليفزيونية، انها تتوقع حدوث اشتباك بين وإسرائيل على معبر رفح، وعدسات الإعلام ستكون ما بين مدينة الإسكندرية ومناطق ساحلية أخرى بسبب كارثة طبيعية تطيل بعض المدن الساحلية في مصر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

محمد فؤاد: الكهربا في 67 كانت بتقطع بالأسبوع.. إحنا حاليا في نعيم

طارق لطفي يعلن تعاقده على مسلسل جديد.. تفاصيل

حروب مدمرة وجفاف في دولة عربية.. توقعات ليلى عبد اللطيف الأخيرة تثير الرعب عند المواطنين!

غلطة الشاطر بألف.. زلة لسان ليلى عبد اللطيف يفضح مصدر توقعاتها ويصدم الجمهور.. لن تستطيعوا مشاهدة الفيديو من شدة الاحراج!

"فضيحة هزت جميع القنوات العالمية".. أجمل مذيعة تستضيف شاب سعودي "وسيم".. وماحدث بعد البرنامج بخمس دقائق صدم الملايين.. لن تتخيّلوه أبداً؟ !!

مصطفى كامل: ورحمة أبويا بتعالج على حسابي.. ولما بتجيلي نغزة في قلبي بعرف إنها الناهية

أسما إبراهيم عن شيرين عبد الوهاب: مبسوطة وعاملة شغل هيكسر الدنيا

أكبر منه بكتيررر.. فارق العمر بين نجوى كرم وزوجها الجديد عمر الدهماني يثير جدلا واسعا

مي عمر تنعى والدة ملك المغرب محمد السادس.. تفاصيل

"ستنتهي حياتكم أنا على علم بكل ماسيحدث".. ليلى عبد اللطيف تطلق توقعات صادمة وتكشف ماسيحدث في الايام القادمة بكل ثقة!

وأشارت ليلى عبد اللطيف، إلى أن إحدى المدن المصرية ستتعرض لهزة قوية تسبب حالة من القلق والذعر لدى المواطنين وستمر بكل سلام، متابعًا أن أزمة الكهرباء في مصر ستجد طريقها إلى الحل والانفراجة خلال الأشهر القادمة.

وبعيدا عن مصر، قالت ليلى عبد اللطيف: سنرى حالة من الذعر والرعب تنتشر بين ركاب طائرة مدنية، وهي في الجو بسبب عطل مفاجئ يصيبها، وسوف تسيطر الفوضى والرعب داخل الطائرة بين الركاب ويتمكن قائد الطائرة في من الهبوط بأمان دون أن يتأذى أحد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة احداث نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من احداث نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا