اقتصاد / اليوم السابع

اقتصادية قناة السويس تخطط لتدشين أول ممر قارى لتموين السفن الهيدروجين الأخضر

نقلة نوعية جديدة تستعد لها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بالتزامن مع خطط الدولة لتوطين صناعة الهيدروجين الأخضر بمنطقة قناة السويس، والتي أصبحت منطقة جذب للشركات العالمية الراغبة في اللحاق بسباق إنتاج النظيفة بالمنطقة.

الخطوة الجديدة جاءت بعد موافقة مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية على توقيع مذكرة التعاون مع ميناء روتردام الهولندي، تهدف إلى تعزيز التعاون في مجالات الوقود الأخضر لاستحداث مسار للوقود الأخضر المنتج داخل المنطقة الاقتصادية متجهًا لميناء روتردام كمحطة انطلاق للأسواق الأوروبية، كما يشمل التعاون تفعيل ممر تموين السفن بالوقود الأخضر "Green Bunkering corridor" من سنغافورة إلى روتردام مرورًا بموانئ اقتصادية قناة السويس.


تزويد السفن بالهيدروجين الاخضر

 

مذكرة التعاون تعتبر أول خطوة لترسيخ مسارا جديدا للوقود الأخضر لخدمة السفن المارة بالمجرى الملاحي لقناة السويس، وتعزيز الأهمية الاستراتيجية للمر الملاحي بأعتباره أحد أهم الممرات الملاحية في العالم لخدمة التجارة العالمية، حيث أنه حال الانتهاء من هذا الممر سيصبح الأول من نوعه للتموين الأخضر للسفن بين القارات الثلاثة "آسيا وإفريقيا وأوروبا" كاستغلال أمثل للموقع الاستراتيجي للمنطقة الاقتصادية وموانئها التابعة على البحرين الأحمر والمتوسط، ويشمل الجانب الآخر من التعاون المزمع إطلاقه تبادل الخبرات في تنمية موانئ الهيئة عن طريق الشراكة الفنية في مجالات رقمنة خدمات الموانئ وزيادة معدلات التداول بين موانئ الهيئة وميناء روتردام.

وتشهد المؤشرات الإجمالية للهيئة تطورا كبيرا في الفترة الأخيرة، وبلغت إجمالي الإيرادات 5.3 مليار جنيه، بمعدل زيادة بلغ 54%، مقارنةً بالعام المالي السابق حتى فبراير 2023 الذي حققت خلاله الهيئة إيراداتٍ إجمالية بقيمة 3.45 مليار جنيه، كما حققت الهيئة حتى فبراير 24 صافي أرباح بقيمة 3.74 مليار جنيه بزيادة قدرها 57% عن أرباح فبراير 23 البالغة 2.38 مليار جنيه، وأشار إلى تنامي إيرادات المشروعات والتعاقدات الجديدة بالمناطق الصناعية بشكل غير مسبوق إلى جانب إيرادات الموانئ التابعة للهيئة، ما يمثل نجاحًا لجهود الهيئة في جذب الاستثمارات في القطاعات الصناعية المستهدفة باستراتيجية الهيئة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا