اخبار التعليم / محيط

موضوع تعبير عن حق الطريق

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

للطريق حق علينا جميعاً ويجب على جميع الأفراد في المجتمع إعطاء الطريق حقه، إذ أنه يعتبر ملكية من الملكيات العامة التي هي حق لجميع أفراد المجتمع، لذلك يجب الحفاظ على الطريق من أن التعرض إلى الأمور التي ممكن أن تؤدي إلى تلفه وتجعله غير صالح للإستخدام الآدمي، هذا وتتواجد العديد من الآداب والأخلاقيات التي يجب التحلي بها وإتباعها للمحافظة على حق الطريق، حيث أن في يعتبر الطريق هو المجال العام الذي يقوم بإظهار أخلاق المجتمع وثقافته، وفيما يلي سنتعرف على أفضل موضوع تعبير عن حق الطريق بالعناصر والأفكار الرئيسية.

مقدمة تعبير عن حق الطريق

إن الطريق العام حق للجميع فلنحافظ عليه، حيث أن الطريق يعتبر ملكية عامة يحقّ لجميع أفراد المجتمع الإنتفاع به.

وليس لأحد أيًا كان مكانته الإجتماعية أو منصبه الكبير أن يفرض سيطرته عليه، أو أن يقوم بمنع الناس من إستخدامه والإنتفاع به.

لذلك الأمر يقع على عاتق جميع الأشخاص الحفاظ عليه من أيّ ضرر، وعدم القيام بوضع العوائق المختلفة التي تحيل بين كلاً من الشخص ومصلحته.

حيث أن الطرق وُجدت للقيام بالتيسير والتسهيل على جميع الأشخاص للوصول إلى مصالحهم بأقل وقت وجهد مبذول.

فإن تبرأ أفراد المجتمع من مسؤوليتهم الكبيرة تجاه الطريق ولم يقوموا بالمحافظة عليه ولم يراعوا حقّه؛ تأخروا في القيام بقضاء حوائجهم، وكثرت المشاكل وسادت الفوضى، وكان ذلك الأمر سببًا رئيسياً في تراجع المجتمع وتخلّفه.

آداب الطريق وأخلاقياته الحميدة

آداب الطريق وأخلاقياته الحميدة

لا تفوت فرصة التعرف على: تعبير عن أهمية الممتلكات العامة

آداب الطريق وأخلاقياته الحميدة

تتواجد العديد من الآداب والأخلاق الحميدة التي يجب إتباعها والتحلي بها في الطريق، ومن أهم وأبرز هذه الآداب العامة ما يلي:

غض البصر

يعرف غضَّ البصر في اللغة العربية الفصحى بأنه منعه وكفّه عن التأمل والإسترسال، ويعرف غض البصر في الشرع بأنه كف النظر إلى جميع المحرمات.

كما أنه يعرف بمنع البصر من القيام بالنظر المتعمد إلى عورات الناس، ويجب العلم أن جميع المسلمون مخاطبون ومأمورون بغض البصر، سواء كانوا رجالًا أم نساءً.

فقد ورد في سورة النور ما يحث المؤمنون على ذلك، حيث قال الله تعالى:

(قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ* وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ)

وهو أحد حقوق الطريق التي بيّنها رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بقوله:

(أعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا، قالوا: وَما حَقُّ الطَّرِيقِ؟ قالَ: غَضُّ البَصَرِ، وَكَفُّ الأذَى، وَرَدُّ السَّلَامِ، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ)

هذا وقد أمرنا رسول الله (صلّ الله عليه وسلّم) بغض البصر في جميع الطرقات؛ حيث تتواجد الكثير من الأضرار الجسيمة التي تلحق بالعباد عندما يطلقوا أبصارهم ويتركوها تسترسل في النظر إلى كل ما حرّم الله.

فهو بالتأكيد يورث في القلب الندامة والحسرة ويجلب له الألم والعذاب، فإن العبد قد ينظر بعينه إلى ما حُرّم عليه القيام بالنظر إليه، فيتعلّق به قلبه تعلقاً شديداً ولا سبيل للقيام بالحصول عليه.

ومن الممكن أن يؤدي إطلاقه لبصره إلى ما حرم الله وعدم غضه له وسيلةً كبيرة للوقوع في المحرمات من الزنا والفواحش.

أبرز آداب الطريق وأهمها

أبرز آداب الطريق وأهمها

لا تفوت فرصة التعرف على: مكارم الأخلاق معناها وأهميتها للمجتمع والفرد وصفاتها في الإسلام

أبرز آداب الطريق وأهمها

تتواجد بعض الآداب الأخرى التي يجب الحفاظ عليها عند التواجد على الطريق، ومن هذه الأداب ما يأتي:

كف الأذى

يعرف كف الأذى بأنه الإمتناع الكلي عن القيام بأذى المارة ومضايقتهم بأيّ صورة من صور الأذى، ويشمل كف الأذى أيضًا القيام بإماطة الأذى وإزالته من الطريق.

ولكف الأذى عن الطرقات صور كثيرة ومتعددة؛ ومنها عدم القيام بقضاء الحاجة في الطرقات العامة وأماكن مرور الناس، والقيام بالامتناع الكلي عن إلقاء القمامة والأوساخ في الشوارع والطرق العامة والمحافظة على نظافتهم.

ولكف الأذى فضل كبير، فمن عظيم أجر القيام بكف الأذى وإزالته من الطرق؛ أنّ العبد من الممكن أن يدخل الجنة بسبب غصن شوك قام بإزاله من الطريق.

فقد ورد عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صل الله عليه وسلم)، قال:

(بيْنَما رَجُلٌ يَمْشِي بطَرِيقٍ، وجَدَ غُصْنَ شَوْكٍ علَى الطَّرِيقِ، فأخَذَهُ، فَشَكَرَ اللهُ له، فَغَفَرَ له)

هذا وقد سأل أحد الصحابة الكرام (رضوان الله عليهم أجمعين)؛ رسول الله (صلّ الله عليه وسلّم) عن القيام بعملٍ ينفعه، فأجابه رسول الله (عليه أفضل الصلاة والسلام)، وقال:

(اعْزِلِ الأذَى عن طَرِيقِ المُسْلِمِينَ)

خاتمة موضوع تعبير عن حق الطرق

خاتمة موضوع تعبير عن حق الطرق

لا تفوت فرصة التعرف على: المحافظة على الممتلكات العامة

خاتمة موضوع تعبير عن حق الطرق

إنّ القيام بإلتزام جميع أفراد المجتمع وعنايتهم بكافة آداب الطريق يعكس مدى أخلاقهم ورقيّ مجتمعهم، فمَن كان يتحلى بحسن الخلق بين أهله وفي منزله؛ كان ملتزمًا بكافة آداب الطريق ومعظمًا لها.

ومَن كان سيّئ الخلق مع أهله وفي منزله؛ كان سيئ الخلق أيضاً في الطريق والأماكن العامة، فلا يكترث على الإطلاق بما يفعله، ومثل هذا الشخص يعكس صورة واضحة عن إنحطاط وتخلف مجتمعه.

فإذا أردنا أن نقوم بالتعرف على مدى تقدُّم المجتمع وتخلّفه؛ فعلينا أن نرى مدى إلتزام وإحترام أفراده لآداب الطريق وأخلاقياته المتعددة.

بذلك نكون قد تعرفنا على أفضل موضوع تعبير عن حق الطريق بكافة عناصره وأفكاره الرئيسية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا