عرب وعالم / الامارات / الامارات اليوم

بعد مشاهدتهم المباراة .. تجمد أصدقاؤه الـ 3 خارج منزله وهو نائم

  • 1/2
  • 2/2

 

 

نفى رجل لم يتم الكشف عن اسمه علاقته بموت ثلاثة من أصدقائه وجدت الشرطة جثثهم في فناء منزله، بعدما تبين أنهم تجمدوا حتى الموت فيما الرجل نائم في منزله لا يعلم بوجودهم.  

ودافع محامي الرجل المقيم في مدينة كانساس سيتي (الولايات المتحدة) مؤكدا براءته، وقال  لصحيفة USA TODAY  : "لم يكن لديه علم بأنهم بقوا في الفناء الخلفي لمنزله أو أنهم بحاجة إلى رعاية طبية. لو كان يعلم، لكان بالتأكيد قد طلب المساعدة".

من جهتها ذكرت إدارة شرطة مدينة كانساس أنه تم العثور على ريكي جونسون، 38 عامًا، وديفيد هارينجتون، 37 عامًا، وكلايتون ماكجيني، 36 عامًا، ميتين في 9 يناير خارج منزل الرجل في إحدى ضواحي مدينة كانساس سيتي.

وعلى الرغم من أن الشرطة قالت إنه لا يشتبه في وجود خطأ في وفاتهم، إلا أن المسؤولين من وكالات متعددة يعملون على تحديد كيفية وفاة الرجال. ووفقا لمحامي الرجل جون بيسيرنو، فإن المرة الأخيرة التي رأى فيها موكله أصدقاءه - اثنان منهم كانا صديقان له منذ ما يقرب من عقدين من الزمن - كانت عندما غادروا منزله "قبل أن يذهب إلى السرير".

وقال بيسيرنو: "إنه لا يعرف توقيت أو طريقة وفاتهما، ولا يعرف كيف ومتى خرجا من منزله". وفي يوم العثور عليهما، قالت الشرطة إن خطيبة أحد الرجال زارت المنزل للاطمئنان عليه، ورأت جثة على الشرفة الخلفية فاتصلت بالشرطة. وبعدما عثر الضباط على الجثة  بفترة وجيزة عثروا على الرجلين الآخرين ميتين في الفناء الخلفي.

وقالت والدة هارينجتون، جنيفر ماركيز، إن ابنها ذهب إلى المنزل لمشاهدة مباراة كانساس سيتي تشيفز ولوس أنجلوس شارجرز في 7 يناير، وقالت إن صاحب المنزل أخبر الآخرين لاحقًا أن "أصدقاءه تجمدوا حتى الموت".

وكانت درجة الحرارة منخفضة تحت الصفر يوم المباراة، بحسب هيئة الأرصاد الجوية الوطنية، وظلت درجة الحرارة أقل من درجة التجمد خلال اليومين التاليين. وفقًا لبيسيرنو، فإن موكله، الذي يستأجر المنزل، هو عالم يبلغ من العمر 38 عامًا ويعمل عن بعد في أحد مستشفيات نيويورك.

وقال بيسيرنو إن موكله يعيش بمفرده، وقد التحق بالمدرسة الثانوية مع اثنين من الضحايا، وكان يعرف الضحية الثالثة منذ عدة سنوات. وفي 7 يناير، قال المحامي إن موكله وأصدقاءه الثلاثة وشخصًا خامسًا "أمضوا اليوم في مشاهدة المباراة" وفي غادر الصديق الخامس المنزل.

وقال بيسيرنو: "لم يغادر الآخرون حتى ساعات الصباح الباكر من يوم الاثنين". وأوضح إن موكله نام "معظم يوم الاثنين"، ثم نهض وعمل من المنزل ثم عاد في النهاية إلى النوم. وقال إنه استيقظ يوم الثلاثاء وعمل مرة أخرى حتى اتصلت به الشرطة ذلك المساء.

وفي بيان منفصل أرسل عبر البريد الإلكتروني، كتب بيسيرنو أن موكله لم يتلق مكالمات أو رسائل نصية من عائلة الضحايا أو أصدقائهم بعد مغادرتهم منزله. وقال إن زوجة أحد الضحايا تواصلت معه عبر ، لكنه لم ير الرسالة إلا بعد أن اتصلت به الشرطة.

وبحسب البيان، كانت سيارتان من الضحايا متوقفتان في الشارع، لكنه لم يرها. وقال المحامي أيضًا: "لن يكون من غير المعتاد أن يترك أصدقاؤه سياراتهم هناك طوال الليل".

وكتب بيسيرنو: "جاء شخصان إلى منزله، لكنه لم يسمعهما وهو ينام واضعا السماعات ولديه مروحة عالية الصوت". وأكد بيسيرنو إن موكله لا يعرف كيف مات أصدقاؤه وهو "ينتظر بفارغ الصبر" معرفة سبب وفاتهم.

وفي الأسبوع الماضي، أكد متحدث باسم الفاحص الطبي لصحيفة USA TODAY أنه تم إجراء تشريح الجثث واختبارات السموم على الرجال الثلاثة دون أن تظهر النتائج بعد. وقالت المتحدثة باسم الشرطة ألينا جونزاليس إن الإدارة لا تزال تنتظر معرفة سبب وفاة الثلاثي من الفاحص الطبي.

وقال جونزاليس أيضًا إنه لم يتم اعتقال أي شخص ولم يتم توجيه أي اتهامات في هذه القضية.

 

 

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا