عرب وعالم / الامارات / صحيفة الخليج

فتح باب التسجيل في برنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي

دبي: محمد إبراهيم
أعلنت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، عن فتح باب التسجيل في برنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي للطلبة الإماراتيين من إمارة دبي، للعام الأكاديمي المقبل (2024-2025) في نسخته الأولى، اعتباراً من أول إبريل/ نيسان الجاري حتى 30 منه، عبر منصة «إماراتي» في «دبي الآن» على الهواتف الذكية.
ويأتي البرنامج في إطار مبادرات «أجندة دبي الاجتماعية 33»، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بالاستثمار في الإنسان لضمان تنمية حقيقية ومستدامة.
ويستهدف البرنامج في دورته الأولى 100 طالب وطالبة من الإماراتيين المتفوقين من خريجي المدارس، الحكومية والخاصة، بمختلف المناهج التعليمية خلال آخر عامين دراسيين، ما يتيح فرص متكافئة للاستفادة من البرنامج بحسب الشروط المعتمدة.
وأفادت عائشة عبد الله ميران، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، بأن البرنامج يعكس الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة لبناء الكفاءات الإماراتية، وتعزيز تنافسيتها في التخصصات المستقبلية، عبر إتاحة الفرصة أمام طلبتنا المتفوقين للاستفادة من البرنامج والالتحاق بأفضل الجامعات المرموقة بهدف تخريج قيادات وطنية في القطاعين، الحكومي والخاص، والمساهمة في تعزيز مكانة دبي الريادية عالمياً، وأن تكون من أفضل مدن العالم للعيش والحياة.
وقالت إن البرنامج يشكل فرصة أمام كل طالب وطالبة من المتفوقين لبدء رحلتهم نحو اكتشاف طاقاتهم والمشاركة في صنع مستقبل أجمل لوطنهم، ليشكلوا قيمة مضافة إلى رصيد الثروة البشرية التي تخدم وطنها، وأدعو طلبتنا المتفوقين إلى التسجيل في البرنامج خلال الفترة الزمنية المحددة، متمنية لجميع طلبتنا دوام التوفيق.
من جانبه، قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام دبي الرقمية، إن البرنامج مبادرة نوعية تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على مواصلة نهج الاستثمار في الكفاءات الوطنية، باعتبارها المورد الأهم في مسيرة دبي نحو الريادة المستدامة، ونفخر بأن نكون شريكاً فاعلاً في هذه المبادرة بتوفير بنية تحتية متطورة وممكنات رقمية تتيح تجارب متميزة للمتعاملين، وتمكن الجهات الحكومية في الإمارة من تطوير وإطلاق مبادرات رائدة تعزز حضور ومكانة دبي على مؤشرات التنافسية العالمية.
وأضاف أن دعمنا لهذه المبادرة يكتسب أهمية مضافة لكونها تتعلق بالتعليم وبناء قدرات الجيل القادم من صناع مستقبل ، وهذا الدعم ينسجم مع دورنا التمكيني في مجال التحول الرقمي.
وركز البرنامج على تقديم المنح الدراسية وتسهيل الابتعاث للجامعات المرموقة داخل وخارج الدولة، في تخصصات دراسية تتوافق مع احتياجات سوق العمل وأولويات التطوير المستقبلي في مختلف قطاعات التنمية، بما يخدم المشاركة الاقتصادية للإماراتيين، ويدعم الارتقاء بمنظومة التنمية البشرية الإماراتية.
وسيتم اختيار 100 طالب وطالبة من الإماراتيين المتفوقين الأعلى أداء بحسب الشروط المعتمدة للبرنامج، للالتحاق بأفضل الجامعات المرموقة، بإجمالي مخصصات مالية للبرنامج تقدر بمليار و100 مليون درهم خلال السنوات المقبلة.
ويشترط البرنامج أن يكون المتقدم من الطلبة الإماراتيين حاملي جواز سفر إماراتي، وخلاصة قيد صادرة من دبي، وأن يكون حاصلاً على قبول مشروط أو غير مشروط في تخصص وجامعة محدّدين من مؤسسة أكاديمية مستوفية المعايير والشروط، ويجب أن يتضمن القبول تاريخ بدء الدراسة والمدة المحددة والرسوم الدراسية، كما يشترط ألا يكون المتقدم قد حصل على منحة دراسية كاملة أخرى من أية من الجهات المانحة داخل، أو خارج دولة الإمارات.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا