عرب وعالم / الامارات / الامارات اليوم

الترشح لـ «جائزة حمدان بن راشد - الألكسو للبحث التربوي» مستمر حتى 9 سبتمبر

تستقبل مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والتربوية طلبات الترشح لجائزة «حمدان - الألكسو للبحث التربوي المتميز» على موقعها الإلكتروني حتى التاسع من سبتمبر المقبل.

وقال المدير العام للألكسو الدكتور محمد ولد أعمر: «من دواعي سعادتنا تلقي الترشح لجائزة (حمدان - الألكسو للبحث التربوي المتميز 2024-2025) التي تهدف إلى إتاحة الفرصة للباحثين التربويين في الوطن العربي لتقديم دراساتهم وبحوثهم التي لاشك أنها ستكون إضافة متميزة وقيمة نوعية عالية لقطاع التعليم، إذ ستكون منصة متخصصة رائدة لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات المتميزة في الحقل التعليمي، والتي بدورها ستسهم في إثراء الساحة العلمية، وتحقق الكثير من الفوائد والأهداف الأكاديمية التي من أجلها انطلقت الجائزة».

وأضاف: «نشجع الباحثين من مختلف الدول العربية على المشاركة في الجائزة من أجل الاستفادة من جهودهم والأفكار المطروحة في تطوير المناهج التعليمية وقطاع التعليم في المنطقة العربية».

من جانبه، قال الأمين العام والمدير التنفيذي لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والتربوية، الدكتور خليفة السويدي: «تواصل المؤسسة تلقي الترشح لجائزة حمدان - الألكسو للبحث التربوي المتميز، التي تهدف إلى تشجيع الحركة البحثية في الوطن العربي والتي بفضلها تم استقطاب الكثير من البحوث التربوية المتميزة، وقد استفاد قطاع التعليم في العالم العربي من مخرجات هذه البحوث في نشر المعرفة وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة وتسليط الضوء عليها وتعميمها، لخدمة المنتج التربوي والأكاديمي. ويتماشى هذا مع أهداف حكومتنا ورؤية قيادتنا الرشيدة بمنح قطاع التعليم أولوية قصوى ليواكب التطور العالمي المتسارع، وتطوير المؤسسات التعليمية وترقيتها لإعداد أجيال مؤهلة وقادرة على تحمل مسؤولية دفع عجلة التنمية والمساهمة في تطوير المجتمعات، وتحقيق النهضة والازدهار للشعوب، ومن خلال التعاون والتنسيق مع شركائنا من المؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية ذات الصلة».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا