عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

خاصة في العشر الأواخر.. تكثيف الدروس العلمية في الحرمين على مدار شهر

تم النشر في: 

01 أبريل 2024, 1:38 مساءً

تضاعفت الدروس التوجيهية والعلمية التي أعدتها رئاسة الشؤون الدينية، يلقيها عدد من أصحاب المعالي أعضاء هيئة كبار العلماء، ومن أصحاب الفضيلة العلماء المتخصصين بمختلف العلوم الشرعية، طوال شهر المبارك، وبشكل خاص خلال العشر الأواخر، حيث لا يخلو ركن من أروقة الشريف من الدروس الدينية في العلوم الشرعية؛ المستمدة من الكتاب والسنة في مختلف التخصصات؛ كالفقه، والعقيدة، والأصول، والتفسير، والسيرة النبوية، فضلًا عن التوجيه والإرشاد الديني؛ عقب صلاة التراويح وعقب صلاتي والعصر.

وثمّن رئيس الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس جهود أعضاء هيئة كبار العلماء، وأئمة الحرمين، والعلماء؛ في تفعيل الجانب التوجيهي والإرشادي والتوعوي، ونشر العلم النافع والعناية بقاصدي وزائري الحرمين الشريفين، وإيصال رسالة الحرمين الشريفين عالميًا، عبر إقامة البرامج والدروس العلمية للزوار وطلبة العلم والمعتمرين من أنحاء العالم، واستثمار التقنية والإعلام المرئي والمسموع والمكتوب، والمنصات الرقمية؛ لتصل المستهدفات العلمية والدينية لأكبر فئة من طلبة العلم والباحثين وعموم المسلمين في مختلف أنحاء العالم.

وأكد أن الرسالة الوعظية والتوجيهية والإرشادية والعلمية لأصحاب المعالي أعضاء هيئة كبار العلماء، والفضيلة أئمة الحرمين، والعلماء تعد محورًا أساسيًا في نشر وبث رسالة الحرمين الشريفين الدينية عالميًا.

وتعد الدروس العلمية التي يلقيها أصحاب المعالي أعضاء هيئة كبار العلماء، وأصحاب الفضيلة أئمة الحرمين، والعلماء؛ من مستهدفات الشؤون الدينية في شهر رمضان المبارك لإثراء تجربة القاصدين والزائرين للحرمين؛ وإيصال رسالة الإسلام الوسطية المعتدلة، وبث قيمه وثوابته، المنطلقة من التآخي الإنساني للعالم، وتعظيم الرحلة الإيمانية، وإثراء التجربة الدينية للقاصدين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا