عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

"خيرية دعوة وإرشاد نعجان" تنظم رحلات عمرة لأكثر من مئة شخص

تم النشر في: 

01 أبريل 2024, 4:19 مساءً

نظمت جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بنعجان، رحلات عمرة لـ "102" شخص، تتضمن الإفطار، لمدة ثلاثة أيام في العشر الأواخر من المبارك، مع تقديم متواضعة.

يأتي ذلك ضمن إسهامات الجمعية الجليلة لفعل الأعمال الخيرية وتيسير الطاعات.

وبذلك يصل عدد المستفيدين من العمرة الرمضانية أكثر من ستمائة شخص عن طريق جمعية الدعوة، بدعم ومؤازرة أهل الخير والعطاء.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان: تولي حكومتنا الرشيدة- رعاها الله تعالى- اهتماماً كبيراً بإيجاد أفضل السبل والوسائل والطرق لراحة المعتمرين.

كما تعمل على تقديم أفضل الخدمات المميزة لهم، وكل ما يحتاجون من تعاون جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد؛ لحل الأزمات والعقبات والمعوقات التي تواجه كل زائر للمشاعر المقدسة.

ونوه إلى المساهمة المتميزة للحكومة في تحقيق السلامة من الأمراض والأوبئة، والاهتمام بشؤونهم نحو عمرة خالية تماماً من كل ما يكدر سائر الأمن والأمان، والسلامة من خلال توجيهات مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين- أيدهما الله تعالى -.

وأضاف "آل عثمان": بفخرٍ وسعادةٍ بكل ما تحظى به المشاعر المقدسة في بلادنا الغالية، فقد حظيت بنصيب وافرٍ من المشروعات والقرارات التي أسهمت في تسارع تطويرها وتحفيزها.

وأشار إلى أن ذلك لتقديم خدمات وبرامج توعوية ونوعية؛ لخدمة الدين والوطن والمواطن والمقيم بطرق حديثةٍ ومتطورة تواكب التّقدُّم العلميَّ والعمليَّ، بإشرافٍ ومتابعةٍ من أهل الاختصاص؛ لتكون الخدمات المقدمة للعمرة والحج على درجة عالية من الكفاءات الوطنية التي تحقق تطلعات حكومتنا الرشيدة، رعاها الله تعالى.

واختتم "آل عثمان" بدعاء الله تعالى، أن يحفظ البلاد والعباد من كلِّ سـوءٍ، ويجعله بلداً آمنــاً، وحصنــاً للإسلام والمسلمين والمسلمات في مشارق الأرض ومغاربها.

كما سأل الله تعالى، الإخلاص والتوفيق والسداد لخدمة البلاد والعباد، بدعم ومؤازرة الموسرين والمحبين للعمل الخيري والإنساني ابتغاء رضا رب العالمين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا