هو وهى / بالبلدي

بالبلدي : دراسة تكشف بعض المضاعفات قصيرة المدى لجراحتي السمنة الأكثر شيوعًا

جراحتا السمنة الأكثر شيوعًا - تحويل مسار المعدة وتكميم المعدة - لهما مضاعفات قليلة على المدى القصير وهما متساويتان في هذا المعنى. هذه هي نتائج دراسة أجريت في جامعة جوتنبرج.

يتم إجراء نحو 5000 عملية جراحية للسمنة في السويد كل عام. عادةً ما يكون مؤشر كتلة الجسم للشخص الذي يخضع لعملية جراحية لا يقل عن 40، أو 35 إذا كان يعاني أيضًا من حالات طبية خطيرة أخرى تتعلق بالسمنة.

الإجراءات الأكثر شيوعًا هي تحويل مسار المعدة، حيث يتم تجاوز جزء كبير من المعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة، وتكميم المعدة، حيث تتم إزالة جزء كبير من المعدة جراحيًا. كان الهدف من الدراسة الحالية هو مقارنة المخاطر قصيرة المدى للإجراءات المختلفة.

في هذه الدراسة، وهي الأكبر من نوعها، وافق 1735 مريضًا بالغًا خططوا لإجراء عملية جراحية بين عامي 2015 و2022 على المشاركة، وتم توزيعهم بشكل عشوائي إما على عملية تحويل مسار المعدة أو عملية تكميم المعدة. وأجريت العمليات الجراحية في المستشفيات الجامعية والمستشفيات الأخرى الحكومية والخاصة، 20 في السويد و3 في النرويج.

مضاعفات قليلة نسبيا

تظهر النتائج الموضحة في الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الأساليب. كان الوقت الجراحي أطول في عملية تحويل مسار المعدة، حيث بلغ متوسطة 68 دقيقة مقارنة بـ 47 دقيقة في عملية تكميم المعدة، ولكن العلاج في المستشفى بعد الجراحة كان يومًا واحدًا، بغض النظر عن الطريقة.

كما أعطت المتابعات نتائج متكافئة للطريقتين. وبعد 30 يومًا من الجراحة، كان لدى كلا المجموعتين مضاعفات قليلة نسبيًا مثل النزيف والتسرب والجلطات الدموية والالتهابات. لم تحدث وفيات خلال فترة المتابعة البالغة 90 يومًا.

لقد خضع العديد من الأشخاص لعملية جراحية، أو هم على قوائم الانتظار لإجراء الجراحة، وهناك الكثير من المناقشات والآراء حول الطرق المختلفة. ما تظهره الدراسة هو أنه يمكن للمرضى والأطباء الآن اختيار طريقتهم الجراحية دون النظر إلى المخاطر الجراحية على المدى القصير.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" seha24 "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا