هو وهى / بالبلدي

بالبلدي : أسباب العشى الليلي.. عوامل وراثية خلف الاصابة

يقصد بالعشى الليلي، عدم القدرة على الإبصار أثناء الليل وفي الإضاءة الخافتة، ويصاب به العديد من الأشخاص وتكون نسبه الإصابة به لدى الأطفال أكثر من الكبار؛ بسبب التغذية غير السليمة والتي لا تتضمن كافة العناصر الغذائية الهامة للجسم؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور التالية على أسباب العشى الليلي.

أسباب العشى الليلي

لا يسبب العشى الليلي إنعدام الرؤية بشكل تام بل يضعفها بشكل كبيروهو لا يُصنف كمرض بحد ذاته لكن هو عارض يُستدل به على وجود نوع آخر من المشكلات البصرية، فقصر النظر الحاد مثلًا قد يؤدي الى صعوبة كبيرة في الرؤية الليلية أو في الأماكن ذات الأضاءة الخافتة، وتواجد خلايا شبكية معينة مسؤولة عن الرؤية في الإضاءة الخافتة وتأثر هذه الخلايا بمرض ما أو مشكلة بصرية قد يؤدي الى العشى الليلي، ولذا يشير الدكتور إبرام أرنست، استشاري أمراض القرنية والمياه البيضاء وتصحيح عيوب الإبصار بالفيمتوليزر، إلى أن أسباب العشى الليلي متعددة وعادة ما تتضمن ما يلي:

قصر النظر الحاد

فنقص فيتامين أ في الدم عدم تناول الغذاء المتكامل المحتوي على فيتامين أ، يؤدي إلى اختلال في شبكية العين وهي المسؤولة عن الرؤية القاتمة في الضوء. 

أسباب وراثية

والتي يعتقد أنَ سببها عامل جيني يسبب النقص في المادة الصبغية الموجودة في الخلايا العصوية (RODS) والموجودة في شبكية العين.

من اعراض العشى الليلي صعوبة الرؤية في الليل أو الضوء الخافت أو تلاشي الرؤية

إصابة العين بمرض الجلوكوما او المياه الزرقاء 

حيث يرتفع ضغط العين الداخلي لمعدل أعلى من المعدل الطبيعي، ما يؤدي إلى تلف في أنسجة العصب البصري، وبالتالي تفقد العين قدرتها على الإبصار.

أعراض العشى الليلي

وعن أعراض العشى الليلي، يقول استشاري أمراض القرنية والمياه البيضاء انها كالتالى:

  • صعوبة الرؤية في الليل أو الضوء الخافت أو تلاشي الرؤية.
  • الشعور بازدواج الرؤية أو زغللة العين.
  • وظهور بقع باللون الرمادي على بياض العين.
  • مع احمرار في العين.
  • والتهاب القرنية بسبب جفاف العين.
  • إضافة إلى تهيج العين والرغبة في الحكة.

علاج العشى الليلي

وحول علاج العشى الليلي، فلا لايوجد أي علاج مثبت حاليا باستثناء بعض العلاجات التجريبية ويقتصر العلاج على أعطاء فيتامينات ومعادن خاصة بالشبكية لتأخير تدهور المرض مع الحاجة غالبا لاستخدام نظارة طبية أو شمسية للحماية من أشعة الشمس.

وكون المرض له صفة وراثية فينصح الأطباء بتجنب زواج الأقارب وفحص الطفل عند وجود أي علامات ضعف رؤية ليلا أو انزعاج  شديد من الأضواء.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" seha24 "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا