هو وهى / بالبلدي

بالبلدي : هل يمكن الاستغناء عن جراحة قطع الرباط الصليبي؟.. استشاري يقدم الإجابة

  • 1/2
  • 2/2

هل يمكن الاستغناء عن جراحة قطع الرباط الصليبي؟.. قطع الرباط الصليبي الأمامي هو إصابة شائعة في مفصل الركبة تحدث عادة بسبب تعرض الركبة لإجهاد شديد، ويمكن لهذه الإصابة أن تسبب تحركا غير طبيعي للركبة وضعف الاستقرار في المفصل، وعادة ما يتم علاج هذه الإصابة جراحيًا باستخدام زرع الرباط الصليبي الجديد أو ترميم الرباط المتمزق، ولكن هل يمكن الاستغناء عن جراحة قطع الرباط الصليبي؟، هذه ما نوضحه فى السطور المقبلة.

هل يمكن الاستغناء عن جراحة قطع الرباط الصليبي؟

يؤكد الدكتور هشام عبد الباقى استشاري جراحات العظام والركبة أنه لا يُنصح بالتغاضي عن قطع الرباط الصليبي بدون جراحة، إلا أنه ومع ذلك، ففي بعض الحالات النادرة، قد يقرر الطبيب عدم إجراء جراحة لقطع الرباط الصليبي، وذلك بناءً على الامور التالية:

  • العمر ومستوى النشاط، فالشباب والرياضيون الأكثر استفادة من الجراحة.
  • شدة إصابة الرباط الصليبي، فبعض التمزقات الجزئية قد تلتئم من تلقاء نفسها.
  • الحالة الصجحية العامة، فالحالات الطبية الأخرى قد تؤثر على القدرة على التعافي من الجراحة.
 لا يُنصح بالتغاضي عن قطع الرباط الصليبي بدون جراحة

بدائل جراحة قطع الرباط الصليبي 

وحول بدائل جراحة قطع الرباط الصليبي، فإذا اختار المريض عدم الخضوع للجراحة، فيمكن للطبيب تطوير خطة علاجية غير جراحية قد تشمل ما يلي:

  • الراحة والتثبيت، عن طريق استخدام دعامة أو جبيرة لمنع حركة الركبة.
  • إجراء جلسات العلاج الطبيعي، وهى تمارين لتقوية عضلات الفخذ وتحسين نطاق الحركة.
  • تناول المسكنات، الأدوية لتخفيف الألم والالتهاب.

هل يعود الرباط الصليبي كما كان بدون جراحة؟

في حالة عدم علاج قطع الرباط الصليبي جراحيًا، فلن يلتئم الرباط وستتعرض الركبة لعدم الإستقرار الدائم إلى جانب مضاعفات أخرى،  ولا يتم الالتئام الذاتي للرباط الصليبي سوى في حالات التمزق البسيط. أما التمزق الشديد والقطع التام، فلا يوجد سبيل للالتئام الذاتي وتنحصر فرصة العلاج في الحل الجراحي.

هل جراحة الرباط الصليبي مهمة؟

وحول هل جراحة الرباط الصليبي مهمة؟، فالاجابة هى نعم، وفي غاية الأهمية بالنسبة لحالات التمزق الشديد والقطع الكامل. وهي أكثر أهمية للرياضيين والشباب لما لهم من نمط حياة نشط، ولا تقتصر أهمية الجراحة على عودة الركبة لحالتها السابقة فقط، بل تمتد هذه الأهمية لمنع مضاعفات كثيرة لا تطال الركبة المصابة فقط. 

وتزداد مضاعفات عدم اجراء جراحة الرباط الصليبي مع الوقت ومع التقدم في العمر، ما يعني معاناة طويلة قد تنتهي بتلف الغضاريف وخشونة شديدة في المفاصل تؤثر على الحركة بشكل كبير بسبب الالم، كما أن وجود ألم فى الركبة يجبر المريض على زيادة التحميل على الركبة المقابلة ما قد يسبب مشاكل بها أيضا، ما يضطر الطبيب في نهاية الأمر لإجراء جراحة لاستبدال مفصل الركبة بآخر صناعي وهي عملية جراحية كبرى كان من الممكن تفاديها بالخضوع لجراحة الرباط الصليبي مبكرًا.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" seha24 "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا