ديني / محيط

قصة عباس بن فرناس

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

يعد عباس بن فرناس بحر زاخر من العلم والمعرفة رجل لن يكرره الزمن، فقد قدم للبشرية العديد من الإنجازات والاختراعات في مجالات متعددة فاقت احتمالات وقدرات البشر فقد كان عباس بن فرناس مخترع ومبتكر وعالم ومعلم وشاعر وأديب وغيرها من السمات السامية، وقد يتطلع البعض إلى البحث عن قصة حياة عباس بن فرناس العالم الأندلسي الشهير لمعرفة تفاصيلها، ولذا من خلال السطور القليلة التالية من خلال موقعنا هذا نقدم لكم القصة، وأهم المعلومات عن عباس بن فرناس.

قصة العالم الكبير عباس بن فرناس

 هو عباس بن فرناس بن ورداس التاكرتي الأندلسي القرطبي  ولد في القرن الثالث الهجري والتاسع الميلادي بداخل أرجاء مدينة قرطبة وهو مسلم لقب عباس بن فرناس بلقب حكيم الأندلس.

نظراً لقدرته الذهنية على الإلمام بكافة قواعد اللغة العربية والأدب العربي القديم والبلاغة وعرف بقدرته البارعة على إلقاء الندوات والمحاضرات وحب الناس فقد كان ذكي وحكيم وفطين

ويمتلك  القدرة العلمية والذهنية التي تمكنه من ربط تسلسل الأحداث وربط المناهج العلمية بالواقع وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من العلم والتعلم.

عاصر عباس بن فرناس فترة حكم أحد أشهر خلفاء ذلك العصر الأموي وهو الخليفة الحكم بن هشام، كما سنحت له الأيام فترة حكم ابن الخليفة الحكم وهو عبد الرحمن وحفيده محمد،

ويجدر بالإشارة إلى أن العالم الكبير عباس بن فرناس كان من المقربين إلى الأمراء وحكام العصر الأموي.

وقد ذكر التاريخ دعم ومساعدة الأمير الحاكم له بالأموال من أجل الاستمرار في مسيرته العلمية الحافلة وإجراء المزيد من الأبحاث العلمية في مختلف المجالات

قصة عباس بن فرناس

قصة عباس بن فرناس

وقد كان يتمتع أيضاً بقدرة بارعة على القاء الشعر بشكل صحيح وقد تم تأهيله لأن يصبح شاعر للأمويين، هذا بالإضافة إلى ترشيحه لأن يصبح معلم في مجال علوم الفلك.

حيث تعددت مواهب وقدرات ذلك العالم الكبير من بين قدرته على فك كتاب العروض للفراهيدي واللعب على الآلات الموسيقية وضر العود وقدراته البارعة على فهم واستيعاب قوانين ونظريات الرياضيات والكيمياء والصيدلة والطب وفك شفرة آلاف من الصناعات.

حيث كان يمتلك ذلك العالم الكبير قدرة ذهنية وعلمية وطاقة تؤهله إلى تلك العلوم على الواقع الذي نعيشه، ولم يقتصر مشوار حياة العالم عباس بن فرناس على ذلك القدر بل سعى جاهداً نحو تعلم جميع أصول الدين الاسلامي الحنيف

وحفظ كتاب الله وأثبت نفسه ضمن علماء ذلك العصر وقد كان يقدم علومه ومعرفته ويفيد بها غيره بداخل مسجد قرطبة لذا لقب بإسم كتاتيب تاكرتا نسبة إلى لقبه.

ولكن على الرغم من حب وتقدير الأمراء والحكام له ودعمهم النفسي والمعنوي والمادي لعباس بن فرناس إلا أن كان فئة من الحاسدين والأعداء كانوا يضطهدون نجاحه الباهر

ويرغبون في إيذائه وقد قاموا بنصب مكيدة له وبالفعل نجحوا في حبسه وإلقائه في السجون بتهمة المشاركة في أعمال السحر والشعوذة.

ولكن لم يتخلى عنه الأمراء والحكام وبذلوا قصارى جهدهم حتى تم انصافه أمام الجميع ورد كرامته وخرج من السجن شامخاً عزيز النفس.

قصة عباس بن فرناس

قصة عباس بن فرناس

اقرأ أيضًا: قصة سندريلا كاملة مكتوبة بجميع فصولها وأحداثها بالتفصيل

وفاة عباس بن فرناس

ولد عباس بن فرناس في مدينة قرطبة وعاش بها حتى وافته المنية في عام ٢٧٤هجرياً الموافق لعام ٨٨٧ ميلادي وذلك أثناء فترة حكم الخليفة محمد بن عبد الرحمن وذلك بعد محاولة فاشلة للطيران وفقاً لما تداولته الكتب عبر الأزمنة.

 حيث يقول البعض من معاصري تلك الفترة أن السبب في وفاة عباس بن فرناس هو السقوط من مكان مرتفع وارتطم رأسه بالأرض بعد محاولة فاشلة للطيران باستخدام أجنحة وريش، بينما ينفي البعض الآخر تلك الأقاويل.

قصة عباس بن فرناس

قصة عباس بن فرناس

اقرأ أيضًا: قصة ناقة الرسول صلي الله عليه وسلم

اختراعات عباس بن فرناس

تعددت اختراعات وابتكارات العالم الأندلسي الشهير عباس بن فرناس في مختلف مجالات الحياة فقد استطاع ترك بصمة في جميع المجالات لكي يتذكرها الزمن.

فقد نجد اختراعات فلكية وحربية وعلمية وصناعية تحمل اسم المخترع الشهير عباس بن فرناس في وقتنا الحالي حيث ترجع فكرة ابتكار وتصميم تلك الاختراعات إليه ولكنها تطورت وتم تحديثها عبر الزمن لتواكب آلية الاستخدام في العصور الحديثة.

 وفيما  يلي نذكر بعض من ابتكارات واختراعات العالم الأندلسى عباس بن فرناس:

  •  اختراع القلم الحبر حيث أخذ القلم في تلك الاثناء شكل بدائي يتكون من حاوية مدببة الرأس بها اسطوانة يوضع فيها الحبر أثناء الكتابة.
  • اخترع ذات الحلق وهي عبارة عن آلة لرصد النجوم وتحركاتها ورصد حركة الشمس والقمر والكواكب.
  • تمكن عباس بن فرناس من عمل مزيج كيميائي من العناصر الكيميائية والتي تطورت عبر الزمن وأصبحت الغازات المسيلة للدموع المستخدمة في الحروب.
  • اختراع آلة تتمكن من هدم حصون العدو وقد تم استخدامها بالفعل في الحروب .
  • أخترع الميقاتة وهى عبارة عن اداة دائرية الشكل ذات أقسام متساوية والتي تطورت عبر العصور وأصبحت الساعة المستخدمة في قياس الوقت، كما أن الميقاته حينذاك كانت تستخدم في معرفة مواعيد الصلاة وقياس الظل والزوايا.
  • اخترع عباس بن فرناس النظارات الزجاجية لتصحيح الرؤية.
  • اخترع عباس بن فرناس رداء مكنه من الطير لدقائق معدودة ثم سقط أرضاً وكان ذلك الرداء مكون من جناحين كبيرين وريش طبيعي للطيور وقد فشلت محاولته بسبب تجاهل أهمية الذيل في الطيران.
  • صمم عباس بن فرناس قبة توضع على سقف المنازل عبارة عن سماء مليئة بالنجوم والكواكب وإضافة الرعد والمطر والبرق لتصبح تلك القبة واجهة مفضلة يتجه إليه العديد من الزائرين والوافدين من مختلف الدول.

اقرأ أيضًا: قصيدة الاصمعي – قصة قصيدة صفير البلبل

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا