تكنولوجيا / اليوم السابع

عملاء AT&T يتأثرون بتسرب بياناتهم الشخصية بعد اختراق الضخم

قامت AT&T بتغيير رموز مرور الحساب لملايين عملائها بعدما أكدت حدوث خرق هائل للبيانات أدى إلى تسرب البيانات الشخصية على الويب المظلم.

وقالت AT&T في رسالة على موقعها على الإنترنت  إنها تتواصل مع 7.6 مليون عميل حالي و65.4 مليون عميل سابق تعرضت معلوماتهم الشخصية للاختراق في تسرب بيانات يتضمن "معلومات شخصية حساسة" مثل الأسماء وأرقام الهواتف والعناوين تواريخ الميلاد وأرقام حسابات AT&T ورموز المرور وأرقام الضمان الاجتماعى، وفقا لتقرير ديجيتال .

وأضافت أن البيانات المخترقة "يبدو أنها تعود لعام 2019 أو قبل ذلك ولا تحتوي على معلومات مالية شخصية أو سجل مكالمات"، وشجعت العملاء على البقاء يقظين من خلال مراقبة نشاط الحساب وتقارير الائتمان .

وقالت الشركة إن العملاء السابقين والحاليين الذين تورطت معلوماتهم في التسريب سيتلقون بريدًا إلكترونيًا أو خطابًا يشرح الحادث، وما هي المعلومات التى تم اختراقها، وما تفعله AT&T ردًا على ذلك.

إذا كان لديك حساب نشط متأثر بالخرق الأمني، فستكون AT&T قد قامت بالفعل بإعادة تعيين رمز المرور الخاص بك، وكإجراء احترازى تنصح الشركة بشدة بقية عملائها بتغيير رمز مرور AT&T الخاص بهم إذا لم يفعلوا ذلك في العام الماضى.

وإليك كيفية القيام بذلك:

1. انتقل إلى ملف تعريف myAT&T الخاص بك، قم بتسجيل الدخول، إذا طُلب منك ذلك (إذا كان لديك أمان إضافي ممكّن ولا يمكنك تسجيل الدخول، فحدد الحصول على رمز مرور جديد ).
2. قم بالتمرير إلى حساباتي المرتبطة .
3. حدد تحرير لرمز المرور الذي تريد تحديثه.
4. اتبع المطالبات للإنهاء.
ملاحظة: امتنع عن استخدام مجموعات الأحرف من رموز المرور السابقة.

لمساعدة العملاء، قالت AT&T إنها تقدم للأفراد المتأثرين خدمات مجانية لسرقة الهوية ومراقبة الائتمان، فيما لا تعد AT&T شركة الاتصالات المتنقلة الرئيسية الوحيدة التي تتأثر بمثل هذه الحوادث، على سبيل المثال، تعرضت T-Mobile العام الماضي لاختراق أثر على 37 مليونًا من عملائها ، مما أدى إلى سرقة أسماء العملاء وعناوين الفواتير وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وتواريخ الميلاد وأرقام الحسابات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا