عرب وعالم / مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

واشنطن تتحدث عن الاعتراف بدولة فلسطينية وبلينكن يزور المنطقة للمرة الخامسة

مرصد مينا

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها ستعمل بشكل أكثر نشاطا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، توفر ضمانات أمنية لإسرائيل بعد انتهاء الصراع في غزة.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، في مؤتمره الصحفي اليومي، حيث تطرق إلى آخر التطورات في غزة، والسياسة الأمريكية تجاه فلسطين، وذكّر ميلر، بأن الولايات المتحدة لديها سياسة للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة لسنوات عديدة.

ميلر أشار إلى أن إدارة الرئيس جو ، تتبع أيضًا نفس السياسة، ولكن يجب عليهم ضمان الوضع الحالي في المنطقة وأمن إسرائيل، مضيفا أن إدارة بايدن، “في الوضع الحالي، تعمل بشكل أكثر نشاطًا لوضع الخيارات والخطط اللازمة للاعتراف بالدولة الفلسطينية”، لكنه لم يفصح عن خططً محددة.

وقال “سنسعى إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة مع ضمانات أمنية لإسرائيل (بعد الصراع في غزة) لأننا نعتقد أن هذا أفضل طريق لأمن وسلام إسرائيل وفلسطين والمنطقة”.

ورداً على سؤال صحفي عما إذا كان الاعتراف بفلسطين يعني “دعم الإرهابيين”، قال ميلر، إن “النظر إلى جميع الفلسطينيين كإرهابيين فكرة خاطئة تماما وهراء”.

من جهة أخرى، أفادت تقارير أن الخارجية أنتوني بلينكن، أمر بدراسة الخيارات السياسية المتعلقة باعتراف واشنطن بفلسطين كدولة، وعلى المستوى الدولي.

وفي حديث لموقع “أكسيوس” الأمريكي الإخباري، أشار مسؤولان أمريكيان مطلعان على الأمر إلى أن بلينكن، طلب من مسؤولي الوزارة مراجعة خيارات الاعتراف بالدولة الفلسطينية بعد أن تنهي إسرائيل هجماتها على غزة.

وأكد المسؤولان، اللذان فضلا عدم الكشف عن هويتهما، أن “دولة فلسطينية منزوعة السلاح” كانت من بين الخيارات التي أراد بلينكن دراستها.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين إن الغرض من مراجعة بلينكن، التفصيلية للدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، استكشاف الخيارات حول كيفية تنفيذ حل الدولتين بطريقة تضمن أمن إسرائيل.

في سياق متصل يتوجه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى منطقة الشرق الأوسط في نهاية الأسبوع لإجراء دبلوماسية بشأن الوضع في غزة.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض، ووزارة الخارجية الأمريكية في تصريحات صحفية، الأربعاء، أن بلينكن سيزور منطقة الشرق الأوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع يجري خلالها اتصالات مختلفة مع الأطراف في نطاق التقييمات بشأن الوضع في المنطقة بعد انتهاء الصراع في غزة، وكيفية إدارة غزة في هذه المرحلة، وإيصال المساعدات الإنسانية للفلسطينيين، والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة المحتملة.

ومن المنتظر أن تعلن وزارة الخارجية الأمريكية تفاصيل زيارة بلينكن الخامسة  إلى المنطقة منذ 7 أكتوبر 2023.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا