منوعات / بالبلدي

تنفذ الإعدام "حرابة" بحق 4 تناوبوا بالاعتداء على سوداني وقتله

belbalady.net دبي، العربية المتحدة (CNN)—أعلنت وزارة الداخلية ، الأربعاء، تنفيذها لحكم الإعدام (حرابة) بحق أربع وافدين من الجنسية الإثيوبية أقدموا على قتل وافد سوداني كاشفة بعض التفاصيل في جريمتهم.

وقالت الداخلية في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: "أقدم كل من علي عبدالله ونقس برهه وشابر شنبه وأفطم حقوص - إثيوبيي الجنسية - على قتل الهادي حمد فضل الله - سوداني الجنسية - وذلك بالاشتراك والتناوب في الاعتداء عليه بعصا خشبية غليظة وطعنه عدة طعنات بسكين، وتقييد يديه وقدميه، والشروع في قتل آخرين، وقيامهم بالاعتداء عليهم وسلبهم وسرقة ما بحوزتهم بقوة السلاح".

وتابعت: "بفضل من الله تمكنت الجهات الأمنية من القبض على الجناة المذكورين وأسفر التحقيق معهم عن توجيه الاتهام إليهم بارتكاب جريمتهم، وبإحالتهم إلى المحكمة المختصة صدر بحقهم صك يقضي بثبوت إدانتهم بما نسب إليهم، ولأن ما قاموا به من الجرائم الكبيرة وضرب من ضروب الفساد والإفساد في الأرض، وفيه ترويع للآمنين، واعتداء على الأنفس والأموال التي أمر الله بحفظها.. وتم الحكم عليهم بحد الحرابة وأن تكون عقوبتهم القتل، وأيد الحكم من مرجعه، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بإقامة حد الحرابة بحق المذكورين، وأن يكون ذلك بقتلهم".

وأضافت: "تم تنفيذ حكم القتل حداً بالجناة علي عبدالله ونقس برهه وشابر شنبه وأفطم حقوص - إثيوبيي الجنسية - اليوم الأربعاء بتاريخ 19 / 7 / 1445هـ الموافق 31 / 1 / 2024م بمنطقة .. ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد حرص حكومة المملكة على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين أو يسفك دماءهم، أو يسلب أموالهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.. والله الهادي إلى سواء السبيل".

قد يهمك أيضاً

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" trends "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا