محافظات / اليوم السابع

كسوة الكعبة بمكتبة الإسكندرية يرجع تاريخها إلى 1830.. تحفة من الحرير الصافى

كسوة الكعبة المشرفة" من أهم وأندر المقتنيات المهداة إلى مكتبة الإسكندرية، يرجع تاريخ هذه القطعة إلى عام 1830 ميلاديًّا وهى تحفة يدوية من الحرير الصافى ومزينة بالآيات القرآنية المزخرفة بخيوط الفضة المغطاة بالذهب، أهديت هذه القطعة للمكتبة عام 2016، وتوجد فى مدخل قاعة الاطلاع الرئيسية بالمكتبة.

وتضم المكتبة حاليا، ما يقرب من 2 مليون كتاب، بمختلف لغات العالم، و12 مركزًا للبحث الأكاديمى، مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط، مركز دراسات الخطوط، مركز الدراسات والبرامج الخاصة، المعهد الدولى للدراسات المعلوماتية، مركز المخطوطات، مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى ومقره القاهرة، مركز الإسكندرية للدراسات الهلينستية، برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية، مركز دراسات الحضارة الإسلامية، مركز الدراسات القبطية، مركز الدراسات الاستراتيجية، برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعى، مركز الفنون بالإضافة الى6 مكتبات متخصصة ابرزها مكتبة الخرائط ومكتبة النشء والطفل ومكتبة المكفوفين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا