فن / اليوم السابع

سهر الصايغ: الجمهور تفاعل مع شخصية زمزم في المعلم وبيطلبوا عدم وفاتى

أعربت النجمة سهر الصايغ عن سعادتها بردود فعل الجمهور وتفاعلهم مع شخصية زمزم التي تجسدها في المعلم مع النجم مصطفى شعبان والذى يتم عرضه حصريًا على قناة الحياة ومنصة watch it، مشيرة إلى أن أبرز التعليقات التي لفتت انتباهها: "ماتموتوش زمزم" مشيرة إلى هذا يدل على التفاعل مع الشخصية لأنهم شاهدوا أنها مريضة بالسرطان وفى مراحلها الأخيرة فأصبحوا يتوقعون خط سير الدراما.

وأوضحت سهر أن الجمهور أحب علاقة الزوجين زمزم والمعلم، وقالت: "هذه النقطة تحديدًا كنت حريصة جدًا على أن أحافظ على علاقاتي مع الشخصيات في الأحداث، بمعنى أن زمزم لازم تتحب، وأن يصدق الجمهور علاقتها بكل الناس وتترتبط بها سواء مع زوجها أو ابنها أو صديقتها أو والدها، والحمد لله لم تصلنى أية تعليقات صادمة أو سلبية، رغم أننى أحب متابعة التعليقات وأسمع النقد أيضًا".

وتجسد سهر الصايغ خلال أحداث مسلسل المعلم شخصية زمزم زوجة مصطفى شعبان وابنة عمه، وهى دكتورة صيدلانية وتكتشف إصابتها بسرطان الدم، وتقرر إخفاء الخبر عن زوجها وباقى أسرتها وكذلك عدم علاج المرض، ليس ذلك فقط بل تحاول تزويج صديقتها دهب – هاجر أحمد – إلى زوجها حتى تكون مطمئنة عليه بعد وفاتها.

وشهدت الحلقة العشرون من مسلسل المعلم رفض زمزم العلاج بأموال والدها المسروقة من عمها ووالد زوجها المعلم، حيث حاول والدها "مفيد عاشور"مصالحتها وطلب منها السماح عما فعله يإخفاء الذهب، ولكنها أكدت له أن زوجها كانفى أمس الحاجة للأموال ولم يساعده، خاصة أن تلك الأموال سرقها من الد زوجها المعلم، كما أكدت زمزم أنها حزينة عن ما فعله فى سرقة شقيقة المعلم حامد، وخبأ الجنيهات الذهب فى السحارة، والآن يطلب منها أن تقدم على العلاج من السرطان بتلك الأموال المسروقة.

مسلسل المعلم يعرض ضمن 2024 وبطولة: مصطفى شعبان، سهر الصايغ، أحمد بدير، عبد العزيز مخيون، انتصار، منذر رياحنة، سلوى خطاب، محمود الليثى، أحمد فؤاد سليم، سارة نور، محمد العمروسى، أحمد عبدالله محمود، أسامة الهادى، مصطفى حشيش، لبنى ونس، طارق النهري، مفيد عاشور، علاء زينهم، حمدي هيكل الطفل جان رامز وعدد آخر من الفنانين، والعمل من تأليف محمد الشواف وإخراج مرقس عادل وإنتاج شركة سينرجى.

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان 2024 عبر بوابة دراما رمضان

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا