اقتصاد / صحيفة اليوم

لتقليل فجوة الثروة.. اتجاه عالمي لزيادة الضرائب على كبار الأثرياء

بحلول يونيو المقبل تأمل البرازيل، التي تتولى الرئاسة المؤقتة لمجموعة العشرين، في وضع اللمسات الأخيرة على إعلان مشترك بشأن الحد الأدنى من الضرائب على الأفراد الأكثر ثراءاً، وسط اتجاه متزايد من الدول العالمية الكبرى بزيادة الضرائب على أغنى أثرياء العالم.
ولم يحدث من قبل أن سلط هذا العدد الكبير من الأصوات المختلفة الضوء على أهمية رفع حد الضرائب المفروضة على الثروات الهائلة. ويأمل الداعون إلى ذلك فرض ضرائب أعلى في ظل مناخ يتسم بتزايد عدم المساواة، حيث تحتاج العديد من البلدان إلى مزيد من الموارد لمواجهة التحديات الكبرى كالديون الهائلة المتراكمة بسبب جائحة كوفيد-19 والأزمات البيئية والتحول الرقمي.
وتقول ريبيكا جولاند، المديرة الدولية لجمعية المليونيرات الوطنيين التي تأسست عام 2010 في الولايات المتحدة: :"يجب على الأثرياء أن يدفعوا مزيداً من الضرائب لأسباب عديدة، منها ما هو استجابة لتبعات أزمة فيروس والبعض الآخر لحل أزمات العالم المتنوعة".
تضاعف ثروة أغنى 5 رجال في العالم
أضافت جولاند: "رأينا أغنى خمسة رجال في العالم يضاعفون ثرواتهم منذ عام 2020 بينما شهد 5 مليارات شخص من الفقراء تراجع ثرواتهم".
اقرأ أيضاً: هيمنة الصين المتزايدة على قطاع الطاقة الخضراء تثير قلق أمريكا
ومنذ عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما طالبت 60 جهة عمالية في رسالة موجهة إليه زيادة الضرائب على أكبر الثروات، ذاكرين "إن النظام الاقتصادي الحالي مصمم لإفادة حفنة من الأثرياء بينما يدفع العاملون معدلات ضرائب أعلى بكثير" لكن مطالبهم لم تنفذ حتى الآن.
عدد المليارديرات حول العالم
يصل عدد المليارديرات لحوالي 2700 شخص بثروات هائلة تستمر في التضاعف. ونمت ثروات أصحاب المليارات بنسبة 7% بين عامي 2022 و2023 لتصل إلى أكثر من 12 تريليون دولار، وفقًا لأحدث تقرير لطموحات المليارديرات الصادر عن بنك يو بي إس السويسري ومعظمهم يقيمون في الولايات المتحدة.
اقرأ أيضاً: كيف يؤثر تراجع سعر الين الياباني على المستثمرين العالميين؟
وقبل ثلاثة عقود في عام 1995 لم يكن هناك سوى 377 من دافعي الضرائب الذين يعتبرون من أصحاب الملايين والذين جمعوا أقل من مليار دولار.
التهرب الضريبي وكبار الأثرياء
وفقًا لتقرير التهرب الضريبي العالمي لعام 2024 الصادر عن مرصد الاتحاد الأوروبي للضرائب فإن كبار الأثرياء -أي أولئك الذين تزيد ثرواتهم عن مليار دولار- يدفعون نسبة قليلة جداً من الضرائب الشخصية مثل ضريبة الدخل الشخصي مقارنة بثروتهم بمعدل فعلي يتراوح بين 1% و 0.5%.
ضرائب أعلى حول العالم
وحول ذلك اقترح خبراء حد أدنى عالمي للضريبة يبلغ 2% على أصحاب المليارات وسيتم حساب ذلك وفقًا لثرواتهم، بحيث يحدد ذلك المقياس القدرة الاقتصادية لديهم على الدفع وليس الدخل فقط.
ويتماشى هذا مع ما تم تنفيذه في مجال فرض الضرائب على الشركات متعددة الجنسيات حيث أن هناك اتفاقية دولية بشأن حد أدنى عالمي للضريبة بنسبة 15% تم تطبيقه في الاتحاد الأوروبي منذ الأول من يناير من هذا العام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا