اقتصاد / بالبلدي

انطلاق أكبر معرض جلفود 2024 الذي يقود تحولات صناعة الأغذية والمشروبات

belbalady.net كشف مركز دبي التجاري العالمي عن موعد انطلاق الدورة 29 من معرض جلفود، أضخم المعارض السنوية في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، وذلك في الفترة من 19 وحتى 23 فبراير المقبل، لاستكشاف آفاق مستقبل القطاع، حيث من المقرر أن تشهد الدورة القادمة مشاركة أكثر من 5,500 جهة عارضة، وزواراً من أكثر من 190 دولة، ضمن مساحة عرض تتوزع على 24 قاعة.

ويركز صناع السياسات وقادة قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم اهتماماتهم على الدور الكبير لأنظمة الغذاء العالمية، وسبل الارتقاء بهذه الأنظمة لضمان توفر الغذاء في ظل تزايد عدد سكان العالم بصورة مستمرة، إلى جانب تكثيف الجهود لمواجهة الأزمات في المستقبل، من خلال تعزيز المرونة والحد من تداعيات التغيّر المناخي.

ويسلط المعرض الضوء على الابتكارات في مجال التكنولوجيا الزراعية (وهي سوق من المتوقع أن يتضاعف حجمها تقريباً بحلول عام 2030)، والاستخدام المتزايد لتقنيات الذكاء الاصطناعي في إنتاج الأغذية، والتقليل من فقد الطعام وهدره (الذي تصل نسبته لأكثر من ثلث إنتاج الغذاء العالمي)، بالإضافة إلى مناقشة دور الشراكات الخاصة والاستثمار في بدائل البروتينات، مثل اللحوم المصنّعة، في الحد من الحرمان الغذائي وتأمين الغذاء لسكان العالم حتى عام 2050 وما بعده.

 وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة المعارض والفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي: "يُعد معرض جلفود من أوائل الفرص العالمية في هذا العام للتعرف على أبرز الشركات المتخصصة في قطاع الأغذية والمشروبات، واكتساب المعارف والخبرات من أشهر خبراء استشراف مستقبل الأغذية في العالم، إلى جانب الاطلاع على أحدث التوجهات العالمية المرتقبة في القطاع. كما يوفر المعرض المنصة الوحيدة لاستكشاف الفرص التجارية وإقامة شراكات جديدة، في ضوء وصول القطاع إلى آفاق جديدة رسمت ملامحه التكنولوجيا المتقدمة والمبتكرة، مثل الذكاء الاصطناعي".

ومن جهته، قال توم تشيزرايت، خبير استشراف المستقبل التطبيقي وأحد المتحدثين في المؤتمر: "أحدثت التكنولوجيا نقلة نوعية في سوق المواد الغذائية من خلال تسريع الابتكار وتنوع التوجهات، الأمر الذي سيمتد أثره طيلة العقد المقبل. وستلعب بعض التقنيات، مثل الذكاء الاصطناعي، دوراً مهماً في تسريع فهم كل ما يتعلق بصحة الإنسان، والتأثير على سلوك المستهلك، كما ستشكل الأنماط الديمغرافية المتغيرة مراكز ناشئة ذات تأثيرات ثقافية، مما يشكل الفرصة الأمثل لبناء مستقبل غذائي أفضل".

يجمع معرض جلفود 2024، تحت شعار "غذاء حقيقي تقوده شراكات متينة"، أعرق العلامات التجارية العالمية، بما في ذلك أغذية، والعين للألبان، وأمريكانا، ودِلما، وهايب للمشروبات، والجمعية اليابانية لتصدير الأسماك المستزرعة، جي بي إس، ولاكتاليس، وأونتاريو للحوم والدواجن، ومونين، وتيلدا، وويلمار، بالإضافة إلى آلاف الجهات العارضة الجديدة التي تجتمع لعرض المنتجات والمكونات الغذائية والتعريف بممارسات الطهي الأصلية، وبحث فرص إقامة علاقات تجارية حقيقية وعقد تجارية تتجاوز قيمتها 12 مليار دولار أمريكي. ويضم المعرض أيضاً أجنحة لدول تشارك للمرة الأولى، مثل أرمينيا وأذربيجان وفنزويلا.

ومن جانبه، قال فلال أمين، الرئيس التنفيذي لشركة غذاء: "إن غذاء هي إحدى الكيانات التابعة للشركة القابضة الدولية، والتي تمتلك 55 شركة وثلاث شركات شقيقة ومشروع مشترك واحد، ويسرّنا أن ترحب بضيوف المعرض والشركاء التجاريين والحكوميين، في ضوء ما تشهده المنطقة من نمو اقتصادي متواصل شمل مختلف القطاعات. ونعتقد أن جلفود يشكل الوجهة الأمثل لشركات الأغذية والمشروبات التي تركز على الابتكار لبناء مستقبل أفضل، وكلنا ثقة بقدرة المعرض على توفير أرضية خصبة للتعاون وتعزيز نمو الشركات، مع تسليط الضوء على أهمية مراعاة مبادئ الاستدامة في المنطقة".

يناقش مؤتمر جلفود إنسباير مجموعة من المواضيع الرائجة، بما يشمل مستقبل التحول الرقمي المدعوم بالتكنولوجيا والابتكارات الرائدة والانتقال من نظام الأغذية الخطي إلى النظام الدائري، والاستفادة من فرص الاستثمار والتمويل، بالإضافة إلى إعادة رسم ملامح نظام الغذاء العالمي الذي يتمحور حول سلامة الأغذية وأمنها وشفافيتها.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 200 شخصية بارزة تشمل وزراء وقادة قطاع الأغذية والمشروبات العالمي ورواد الأعمال وخبراء استشراف المستقبل والطهاة والعلماء والأوساط الأكاديمية من مختلف مجالات القطاع، حيث يلقون سلسلة من الكلمات الرئيسية إلى جانب الجلسات الحوارية والمحادثات الجانبية والعروض وورش العمل، والتي توفر رؤى معمقة حول مستقبل قطاع الأغذية والمشروبات وتسهم في خلق فرص جديدة للنمو وتعزيز القدرة التنافسية.

وتشمل قائمة المتحدثين الذين أكدوا حضورهم خلال فترة المعرض الممتدة لخمسة أيام كلاً من ياكوب ينسن، الأغذية والزراعة ومصائد الأسماك في الدانمارك؛ وجاري أورتيجا، مؤسس ورئيس جينيسيز كابيتال وأول مستثمر في نوتريشاكي أندينو (المعروفة حالياً باسم نوتري دوت كوم)، وهي شركة تكنولوجيا غذائية ناشئة متخصصة في البحث والتطوير للوجبات الخفيفة الغذائية باستخدام حبوب الأنديز والأغذية الفائقة مثل الكينوا والقطيفة؛ والدكتورة آنا إل تاهشي، المديرة المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشؤون التكنولوجيا في نوريش إنجريدينتس؛ وطوني هانتر، خبير غذائي عالمي في استشراف المستقبل وعالم أغذية؛ ودانيل ليفاين، خبير الرؤية المستقبلية في التوجهات المبتكرة؛ والدكتور مورجان جاي، خبير استشراف المستقبل في مجال الأغذية؛ وتوم تشيزرايت، خبير استشراف المستقبل التطبيقي؛ وبيل ماكدويل، نائب رئيس معهد تقنيات الأغذية؛ والدكتورة ميراي زكي، المديرة العامة ورئيسة الاستثمارات المستدامة في جلف كابيتال؛ وإيرين جروفر، خبير تكنولوجيا سلسلة التوريد؛ ورايموند ثام كي دبليو، المدير العام ومؤسس مايكروسيل، وغيرهم الكثير.

وتعود فعالية توب تيبل الشهيرة ضمن فعاليات جلفود 2024 بمشاركة مجموعة كبيرة من أبرز الطهاة المشهورين عالمياً، حيث تتضمن الفعالية أساليب الطهي التقليدية وتعزيز المكونات الأصيلة، إلى جانب الكشف عن قصص أكثر الأطباق العالمية شعبية.

ويقدم أكثر من 100 طاهٍ على مدى أيام المعرض الخمسة مجموعة من المأكولات من مطابخ متنوعة عبر سلسلة من الدروس التعليمية والحوارات مع الطهاة. ومن أبرز الأسماء المشاركة في البرنامج الشيف آلان باسارد، صاحب مطعم لابيرج؛ والشيف إنريكو سيريا، رئيس طهاة مطعم دا فيتوريو؛ والشيف خوان روكا من مطعم إيل سيلر دو كان روكا؛ والشيف بيجونا رودريجو من مطعم لا ساليتا؛ والشيف مارك دونالد من مطعم ذا جلونتريت؛ والشيف بيبي سولا من مطعم سولا. وتتضمن المواهب المحلية المشاركة كلاً من الشيف أكيرا باك من مطعم أكيرا باك في دبي، والشيف فلاديمير موخين، صاحب مطعم كراسوتا وايت رابيت في دبي. ويسلط موضوع هذا العام الضوء على مزج التراث وممارسات الطهي التقليدية مع أحدث التقنيات المبتكرة الرائجة. وتستضيف فعالية توب تيبل لأول مرة طهاة حاصلين على أكثر من 21 نجمة ميشلان ضمن عرض طهي حي استثنائي.

كما تقدم فعالية دبي للمأكولات العالمية، التي تم إطلاقها خلال الدورة السابقة للمعرض، سلسلة من تجارب تناول الطعام في مختلف أنحاء دبي. وتوفر الفعالية منصة للطهاة المحليين للتعاون بسلاسة مع أشهر الطهاة من مختلف أنحاء العالم، والمساهمة في رسم ملامح الهوية الثقافية لدبي وتعزيز مكانتها العالمية في قطاع الطهي. وتستقطب المواهب الاستثنائية من أوروبا، والتي تشارك إرثها وتراثها وغناها الثقافي من خلال تقنيات الطهي القديمة والتقليدية، ودمجها بسلاسة مع الأساليب الحديثة والمبتكرة. وتهدف الفعالية إلى ربط التقاليد القديمة مع الابتكارات الحديثة واعتماد ممارسات طهي مستدامة.

تنطلق فعالية مسابقة يوث إكس، وهي منصة انطلاق تهدف إلى تمكين المواهب الواعدة في قطاع الأغذية والمشروبات ومنحهم خبرة عملية، بتنسيق دولي في دورتها الثالثة ضمن المعرض.

وتشمل نهائيات المسابقة تنافساً حاداً بين فرق عدة من مطاعم وفنادق رائدة في دولة (فندق إس إل إس ومنتجع أتلانتس النخلة) والمملكة العربية (فور سيزنز ) وكينيا والولايات المتحدة، وذلك للفوز بفرصة التدرب في أحد المطاعم العالمية الفائزة بثلاث نجمات ميشلان. كما أنهى مؤخراً الفائزون في العام الماضي بنجاح فترة تدريب مع الشيف هاينز بيك من مطعم لا بيرجولا في روما.

ويحظى معرض جلفود باهتمام أبرز العلامات التجارية في قطاعات مشتقات الألبان والمشروبات (راعي الفئة - الجميل العالمية)، والدهون والزيوت والبقول والحبوب (راعي الفئة - شركة سابل تيك) واللحوم والدواجن (راعي الفئة - ساديا)، والعلامات التجارية البارزة (راعي الفئة - غذاء)، والمأكولات الجاهزة (راعي الفئة - شركة هانجريتوس)، والمخابز (راعي الفئة - بريما العالمية للمخبوزات)، والأغذية العالمية، بهدف الابتكار للوصول إلى مستقبل أفضل وأكثر استدامة ووعياً لمنظومة قطاع الأغذية والمشروبات كاملة في مختلف أنحاء العالم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

انطلاق معرض "جلفود 2021" في في مركز دبي التجاري

 

انطلاق ملتقى الاستثمار السنوي في مركز دبي التجاري العالمي

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا