عرب وعالم / الامارات / الامارات اليوم

«كأس إفريقيا» ترفض العرب في دور الثمانية

  • 1/2
  • 2/2

أكمل منتخب المشاركة السلبية للمنتخبات العربية في كأس أمم إفريقيا الحالية، بعدما خسر أمام جنوب إفريقيا بهدفين دون رد في ختام مباريات دور الـ16، أول من أمس، ليخلو دور الثمانية من المنتخبات العربية للمرة الثالثة في تاريخ البطولة.

وتُعدّ نسخة 1992 في السنغال، التي شهدت زيادة عدد منتخبات البطولة إلى 12 منتخباً، هي أول بطولة تشهد إقامة دور الثمانية، بعدما تم تقسيم المنتخبات إلى أربع مجموعات بواقع ثلاثة منتخبات في كل مجموعة، وفشلت منتخبات: والمغرب والجزائر في التأهل إلى ربع النهائي.

أما المرة الثانية التي شهدت عدم تأهل أي منتخب عربي إلى دور الثمانية كانت في نسخة 2013، التي أقيمت في جنوب إفريقيا بمشاركة 16 منتخباً، وشهدت خروج منتخبات: المغرب وتونس والجزائر من دور المجموعات.

في المقابل، تُعدّ هذه هي المرة الأولى التي لا يتأهل فيها أي منتخب عربي إلى ربع النهائي، بعد زيادة عدد المنتخبات إلى 24 منتخباً منذ نسخة 2019 في مصر، والتي نال لقبها منتخب ، بينما تأهل «الفراعنة» إلى نهائي النسخة الماضية 2021 في الكاميرون، ولكن فاز منتخب السنغال باللقب بعد تفوقه بركلات الترجيح.

أما النسخة الحالية في ساحل العاج فقد شهدت مشاركة خمسة منتخبات ، إذ خرج منتخبا والجزائر من دور المجموعات، قبل أن يلحق بهما منتخبات: مصر وموريتانيا والمغرب بخسارتهم في دور الـ16.

وسيشهد دور الثمانية مفارقة غريبة وهي أن جميع المنتخبات التي تأهلت إلى ربع النهائي لم تكن موجودة بالدور نفسه في النسخة السابقة 2021، والتي تأهل خلالها منتخبات: السنغال ومصر والمغرب وبوركينا فاسو وتونس وغينيا الاستوائية والكاميرون وغامبيا إلى دور الثمانية، أما في النسخة الحالية فقد تأهل لدور الثمانية منتخبات: نيجيريا وساحل العاج والكونغو الديمقراطية وجنوب إفريقيا ومالي والرأس الأخضر وغينيا وأنغولا.

ويُعدّ خروج منتخب المغرب مفاجأة من العيار الثقيل، خصوصاً أنه كان المرشح الأول للفوز باللقب، إلى جانب حامل اللقب منتخب السنغال، إذ إن «أسود الأطلس» يعيش أزهى فتراته عبر تاريخه، عقب الإنجاز التاريخي الذي حققه بحصوله على المركز الرابع في كأس العالم 2022 قطر، بينما خاض المنتخب المغربي البطولة القارية بقائمة مكتملة ومدججة بالنجوم، أبرزهم: أشرف حكيمي وحكيم زياش وياسين بونو ويوسف النصيري وعزالدين أوناحي وسفيان أمرابط، لكن الفريق غادر البطولة بطريقة درامية أمام جنوب إفريقيا، بعدما أهدر حكيمي ركلة جزاء في الدقيقة 85، والنتيجة كانت تقدم منتخب «الأولاد» بهدف دون رد، قبل أن تزداد متاعب المغرب بطرد أمرابط في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ليضيف المنتخب الجنوب إفريقي الهدف الثاني من كرة ثابتة، لتنتهي آمال رابع العالم في المنافسة على «كأس إفريقيا» والفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخه.

من جهته، أعلن المدرب وليد الركراكي، تحمّله مسؤولية خسارة المغرب أمام جنوب إفريقيا، وخروج الفريق من دور الـ16، وقال في مؤتمر صحافي: «إن ركلة الجزاء كانت ستمنحنا فرصة للعودة في المباراة، ولكن أهدرناها».

وأضاف: «أنا أتحمّل مسؤولية كل شيء، هناك أشياء لم نفعلها في المباراة، وكل اللاعبين نفذوا كل التعليمات بالحرف».

واختتم تصريحاته: «سنتعلم من هذا الإخفاق الذي لم نكن ننتظره ولا نتوقعه، والخسارة هي خيبة أمل للجماهير التي ساندت المنتخب منذ بداية البطولة».

• خروج منتخب «أسود الأطلس» رابع العالم على يد «الأولاد» مفاجأة من العيار الثقيل.


منتخبات ربع النهائي

نسخة 2021:

- السنغال ومصر والمغرب وبوركينا فاسو وتونس وغينيا الاستوائية والكاميرون وغامبيا.

نسخة 2023:

- نيجيريا وساحل العاج والكونغو الديمقراطية وجنوب إفريقيا ومالي والرأس الأخضر وغينيا وأنغولا.

مواجهات الدور ربع النهائي

الجمعة 2 فبراير

- نيجيريا مع أنغولا.

- الكونغو مع غينيا.

السبت 3 فبراير

- مالي مع ساحل العاج.

- الرأس الأخضر مع جنوب إفريقيا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا