عرب وعالم / الكويت / بوابة المصريين في الكويت

هبوط حاد للدولار في السوق السوداء عقب تثبيت الفيدرالي لسعر الفائدة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

يبحث الكثير من المستثمرين عن سعر الدولار في السوق السوداء الآن خاصة بعد قرار الفيدرالى الأمريكى بتثبت أسعار الفائده دون تغيير.وسجل سعر الدولار الآن هبوطا عند مستوى 68.40 جنيه للشراء و69.60 جنيه للبيع، وذلك بحسب آخر تحديثات الآن، مما جعل الكثير يتسائلون عن حركة سعر الدولار أمام الجنيه المصري. 

الفيدرالي يقرر تثبيت سعر الفائدة دون تغيير

قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماعه دون تغيير. 

اجتماع الفيدرالي الأمريكي الأول هذا العام 2024 

حسم البنك الفيدرالي الأمريكي اجتماعه الأول هذا العام حيث انعقدت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي الأمريكي في اجتماعها الأول من يناير 2024 على مدار يومين متتاليين، لمناقشة أسعار الفائدة الأمريكية، ليقرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماعه دون تغيير. 

أهم الأسباب التي أدت إلى تفاقم أزمة الدولار 

قال نبيل فرج خبير أسواق المال لـ “  ”: تتبنى الدولة استراتيجية للتغلب على تلك الأزمة، التي وصفها رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، بأنها “عابرة ومؤقتة وستزول قريبًا” وتعول الحكومة على برنامج الطروحات الحكومية وزيادة قيمة شرائح صندوق النقد الدولي، وغيرها من الإجراءات لعلاج الأزمة. وأضاف فرج: الاقتصاد المصرى يعانى ومن أهم الأسباب التى أدت إلى تفاقم تلك الأزمة، زيادة حدة التحديات التي تجابه الاقتصاد المصري، لاسيما التحديات الخارجية؛ المتمثلة في الاضطرابات الجيوسياسية واسعة النطاق، والتهديدات التي تفرض حالة من عدم اليقين على مسار الاقتصاد العالمي، وآخرها الاضطرابات الواسعة التي يشهدها البحر الأحمر، وتؤثر بشكل مباشر وواسع على حركة السفن في قناة السويس، وبما أدى لتراجع إيرادات القناة باعتبارها مصدر رئيسي من مصادر العملة الصعبة منذ بداية العام.ونوه فرج إلى أنه في العام 2022 شهد الاقتصاد المصري تراجعا ملحوظا فى تحويلات المصريين العاملين بالخارج، بنحو وصل الى حوالى 10 % لتسجل نحو 28.3 مليار دولار، وفي السنة المالية 2022-2023 سجلت التحويلات ما قيمته 23.3 مليار دولار، كما أن العديد من الصناعات مثل صناعة الذهب والعقارات والأغذية، يتم تقويم الدولار فيها والقياس على خلفية سعر الدولار فى السوق السوداء (السوق الموازية غير الشرعية)، وتلك الأرقام تتسم بعدم الثبات صعودًا أو هبوطًا. 

أهم نتائج تفاقم أزمة سعر الصرف وارتفاع الدولار فى السوق الموازى 

 وأشار فرج إلى أن ارتفاع  سعر الدولار فى السوق السوداء إلى ذلك النحو، المتغيرات الاقتصادية  العالمية والتي يشهدها العالم الأن بقوة على الاقتصاد المصري، وكان من بين تأثيرات ذلك حدوث نقص فى السيولة الدولارية لدى البنك المركزي المصري، وهذا ما سمح بنشاط السوق السوداء، حيث أصبح الدولار “سلعة” وليس وسيلة، مشيرًا إلى تلك المعطيات قد دفعت إلى:• اتجاه معظم الأفراد إلى الاستثمار فى الدولار كمخزن للقيمة.•  عدم توافر الدولار فى الجهاز المصرفي.• اتجاه معظم المستوردين لتلبية احتياجاتهم من السوق الموازية.•  اشتغال المضاربة على الدولار.

الأكثر قراءة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة المصريين في الكويت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة المصريين في الكويت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا