هو وهى / الخليج 365

| دعاه إلى "التنازل عن العرش".. أميركي يقطع رأس والده احتجاجاً على سياسة

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - قطع رجل من بنسلفانيا رأس والده الموظف في الحكومة الفيدرالية، البالغ من العمر 68 عامًا، ثم رفع رأس الضحية في مقطع على اليوتيوب ينتقد الحكومة وإدارة الرئيس الأميركي جو .

وقام جاستن موهن، 32 عامًا، بقطع رأس والده مايكل في منزلهم الذي تقدر قيمته بـ 390 ألف دولار في ليفيتاون، ثم عرض الرأس في مقطع فيديو.

وحث موهن أقاربه الذين يعيشون مع الموظفين الفيدراليين على قتلهم. وألقى باللوم على الحكومة الفيدرالية في "استيقاظ الغوغاء" والمهاجرين الذين يزعم أنهم يدمرون الولايات المتحدة، وتحدث بصوت عالٍ ضد "أنصار العولمة والشيوعيين".

المقطع المروع الذي تبلغ مدته 14 دقيقة وبقي على اليوتيوب لست ساعات قبل أن يتم حذفه أظهر موهن وهو يرفع رأس والده في كيس بلاستيكي ملطخ بالدماء، قائلاً: "العنف هو الحل الوحيد لقمع العنف". ويقول: "هذا هو رأس مايك موهن، وهو موظف فيدرالي منذ أكثر من 20 عامًا، وهو والدي. وهو الآن في الجحيم إلى الأبد باعتباره خائنًا لوطنه".

وقال موقع Levitttownnow إن موهن اعتقل بعد الساعة التاسعة مساءً يوم الثلاثاء، على بعد ساعتين من منزله في فورت إنديانا بولاية بنسلفانيا.  

وقال رئيس قسم شرطة ميدلتاون، جو بارتوريلا، إنه تم استدعاء الشرطة لأول مرة إلى المنزل بعد الساعة السابعة مساء يوم الثلاثاء، وعثرت على جثة مقطوعة الرأس في الحمام.

ويعيش موهن مع والده. ووالدته دينيس، 63 عاما؛ وشقيقه زكاري (35 عاما) وشقيقته ستيفاني (38 عاما).

وتم نشر الفيديو على قناة موهن على اليوتيوب، حيث كان لديه 115 متابعا. ولا يوجد الآن سوى أربعة مقاطع فيديو على القناة، يظهر فيها وهو يغني ويعزف الموسيقى، مع صورة لوجهه. وفي مقطع قطع الرأس، يتحدث بصوت عالٍ عن الضرائب، معلناً أن الاقتصاد "يقترب من الدمار"، وأن معظم الأميركيين "لم يعد بإمكانهم تحمل الأميركي".

ومضى موهن يقول إنه يعرض مكافأة قدرها مليون دولار لأي شخص يمكنه قتل كبار المسؤولين بما في ذلك مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي والمدعي العام ميريك غارلاند والمدعي العام السابق بيل بار.

وقال إن هناك مؤامرة "عولمية وشيوعية" ضد الولايات المتحدة.. "في هذا الوقت، لدي 10 ملايين دولار للمنح، ولكن بينما أقوم بتأمين المزيد من الأموال، آمل أن يستمر الأميركيون في محاربوة الحكومة الفيدرالية الخائنة من منطلق حبهم لبلدهم - وليس من منطلق حب المكافآت.. إذا كنت موظفًا فيدراليًا وتستمع إلى هذه الرسالة، فهذه هي فرصتك الأخيرة للاستقالة من جانب الخونة والانضمام إلى مواطنيك في استعادة بلدك. وإلا فإن هذا هو مصيرك". ثم رفع الرأس المقطوع في دلو. 

كما دعا إلى استهداف المحطات الإخبارية وأصحابها وموظفيها أيضاً. ودعا بايدن إلى "التنازل عن العرش". وطالب بإلغاء الدين الفيدرالي وإلغاء الاحتياطي الفيدرالي وإغلاق الحدود.

وقال إن "جيش الطابور الخامس من المهاجرين غير الشرعيين يتسلل إلى حدودنا"، وأشار إلى إدارة جو بايدن باسم "نظام بايدن الخائن". ودعا إلى "وقف كل الأيديولوجيات المتعلقة بالتنوع الاجتماعي في المدارس والأماكن العامة الأخرى".
وأضاف موهن إن "نظام بايدن الخائن" يريد إرسال "الجيش الأميركي إلى الخارج للقتال من أجل أوكرانيا والموت في شتاء روسيا". وتحدث بغضب ضد "شركات التكنولوجيا الكبرى التي تتهرب من الضرائب".

وادعى أنه عمل كمقاول لشركة مايكروسوفت، ورأى كيف كانت الشركة "تتهرب من ضرائب بمليارات الدولارات". وادعى أنه "أبلغ مصلحة الضرائب الأميركية منذ حوالي خمس سنوات، لكنهم ببساطة نظروا في الاتجاه الآخر".

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الخليج 365 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الخليج 365 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا